ما هي الطريقة الصحيحة لاستعمال قطرة الأذن؟

عند وضع قطرة الأذن ينبغي شد صيوان الأذن قليلا إلى الخلف وأسفل بالنسبة للرضع والأطفال الصغار (الألمانية)
عند وضع قطرة الأذن ينبغي شد صيوان الأذن قليلا إلى الخلف وأسفل بالنسبة للرضع والأطفال الصغار (الألمانية)

شدد الصيدلاني الألماني توماس بينكرت على‬ ‫ضرورة الاستعمال الصحيح لقطرة الأذن، وذلك حتى يتمكن السائل -الذي غالبا ما‬ ‫يكون غليظ القوام- من الوصول إلى قاع القناة السمعية.‬

‫وعن كيفية الاستعمال الصحيح لقطرة الأذن، أوضح بينكرت -وهو نائب رئيس غرفة‬ ‫الصيادلة الألمان- أنه بالنسبة للبالغين ينبغي شد صيوان الأذن إلى الخلف‬ ‫وأعلى قليلا. أما بالنسبة للرضع والأطفال الصغار، فينبغي شد صيوان الأذن قليلا ‫إلى الخلف وأسفل.

وبعد وضع القطرة في الأذن، ينبغي على المريض إمالة الرأس لبضع دقائق‬ ‫إلى الجانب المقابل للأذن التي تم وضع القطرة فيها.

‫وقبل وضع القطرة، شدد الصيدلاني على ضرورة تدفئتها لتصل إلى‬ ‫حرارة الجسم، وذلك بوضعها في جيب السروال أو في اليد، وإلا فقد يُصاب‬ ‫المريض بدوار أو يشعر بآلام. ‬

‫وعند وضع القطرة، يُراعى ألا يحدث تلامس بين القطّارة والأذن وذلك كي لا‬ ‫تتلوث القطّارة. كما أشار بينكرت إلى أن مدة صلاحية‬ ‫قطرة الأذن تصل إلى شهر بدءا من فتح العبوة. ‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يحدث الشعور بانسداد الأذن في رحلات الطيران وتحديدا عند الإقلاع والهبوط، وهو يسبب شعورا سيئا للكثيرين وخاصة الأطفال والمصابين بنزلات البرد. ويمكن لبعض الإجراءات الإسراع بالتخلص من هذا الشعور المزعج.

يجب تنظيف الأذن بعناية ورفق بحيث يتم دعم‬ ‫عمليات التنظيف الذاتي التي تقوم بها الأذن بنفسها.‬ ولكن تجنب استخدام أعواد التنظيف القطنية لأنها قد تسبب أضرارا في الأذن.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة