اضطرابات النظر المفاجئة قد ترجع إلى الروماتيزم

اضطرابات النظر المفاجئة وآلام الصدغ قد تعود للإصابة بألم العضلات الروماتيزمي (الألمانية)
اضطرابات النظر المفاجئة وآلام الصدغ قد تعود للإصابة بألم العضلات الروماتيزمي (الألمانية)

قال اختصاصي الروماتيزم الألماني فلوريان شوخ إن اضطرابات النظر المفاجئة وآلام الصدغ قد ترجع إلى الإصابة بألم العضلات الروماتيزمي، حيث إن هذا المرض قد يكون مصحوبا بالتهاب الشرايين الموجودة بالصدغ. وحذر من أن عدم علاج هذه الآلام قد يؤدي إلى إصابة العين المعنية بالعمى.

وأوضح شوخ -عضو الرابطة الألمانية لأطباء الروماتيزم- أن هذه الآلام، التي تصيب الأكتاف أيضا، تزداد حدتها في الصباح وتصبح أكثر سوءا عند الحركة، مشيرا إلى إمكانية الاستدلال على هذا المرض من خلال الشعور بصداع شديد للغاية على جانب واحد مع تورم الصدغ والشعور بألم عند الضغط عليه.

كما أن ارتفاع الالتهاب بالدم يعد من المؤشرات المهمة الدالة على المرض.

وشدد اختصاصي الروماتيزم الألماني على أهمية العلاج السريع لهذه الأعراض بواسطة الكورتيزون أو حمض الأسيتيل ساليسيليك (الأسبرين)، مؤكدا أن فرص العلاج تكون جيدة في حال علاجها في الوقت المناسب.

ويمثل الأشخاص فوق الخمسين عاما الفئة الأكثر عرضة للإصابة بألم العضلات الروماتيزمي، وتزيد معدلات إصابة النساء به بمقدار الضعف إلى ثلاثة أضعاف عن مثيلتها لدى الرجال.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أكد المعهد الألماني للجودة والكفاءة الاقتصادية في القطاع الصحي أن الرياضة تعد سلاحا فعالا لمحاربة الروماتيزم، لأنها تساعد بشكل كبير على زيادة مرونة المفاصل، وترفع من اللياقة البدنية لدى المريض.

تؤثر أدوية الروماتيزم على أداء وظائف الكلى لدى المسنين، مما قد يؤدي لتباطؤ عمليات التمثيل الغذائي للأدوية وكذلك تباطؤ معدل تصريفها من الجسم لدرجة أنها يمكن أن تتراكم داخله.

حذرت الجمعية الألمانية لأمراض العيون من أن التوتر العصبي -سواء في العمل أو الحياة الشخصية- قد يؤذي العين ويصيبها مثلا بما يعرف بـ"اعتلال الشبكية النضحي المركزي".

يؤدي الجلوس ساعات متواصلة أمام الحاسوب لإجهاد العينين، حيث يصيبهما الجفاف والتعب. ولتفادي ذلك ينصح الخبراء بأخذ قسط من الراحة بعد كل ساعتين من العمل أمام الحاسوب.

المزيد من بيانات
الأكثر قراءة