"جلد إلكتروني" للكشف عن سرطان الثدي

"جلد إلكتروني" للكشف عن سرطان الثدي
خلال الفحص يضغط الباحثون "الجلد الإلكتروني" على الثدي السيليكون مثلما يحدث عند فحص المريضة (دويتشه فيلله)

يعكف الباحثون على تطوير جلد اصطناعي قادر على مسح ثدي المرأة بشكل أفضل مما يستطيعه أي إنسان، ويأمل الباحثون أن تساعد التقنية الجديدة في الكشف عن سرطان الثدي في مراحله المبكرة.

وسرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات التي تصيب النساء. ولهذا السبب فإن جس الثدي من قبل طبيبة أو طبيب مختص بشكل دوري ومنتظم يعتبر جزءا لا يتجزأ من برامج الكشف المبكر عن السرطان، لكن هذه الطريقة في الكشف غير دقيقة تماما، لأن الكثير من الأورام لا يمكن جسّها إلا عند وصول حجمها إلى حوالي سنتيمترين.

ولسد هذه الفجوة، قام الباحثون في جامعة نيبراسكا-لينكولن الأميركية وتحت إشراف البروفيسور رافي صراف بتطوير "جلد اصطناعي" من الجسيمات النانوية والبوليمرات القادرة على الكشف عن أي تغير مهما كان بسيطا في أنسجة الثدي. وقد جرب الباحثون اختراعهم على نموذج ثدي مصنوع من مادة السيليكون وضعوا فيه أوراما صغيرة جدا.

وخلال الفحص يضغط الباحثون "الجلد الإلكتروني" على الثدي السيليكون مثلما يضغط الطبيب بأنامله على ثدي المريضة. ونجح الباحثون في الكشف عن أورام لا يزيد حجمها على خمسة ملليمترات موجودة على عمق سنتيمترين داخل الثدي. ولو استطاع الأطباء التعرف على سرطان الثدي بهذه الدقة لارتفعت نسبة بقاء المصابات بسرطان الثدي على قيد الحياة بـ94%.

ويأمل الباحثون أن يساعد "الجلد الإلكتروني" في الكشف عن أنواع أخرى من السرطان، لكن ما زال مبكرا القول إن كان هذا الاختراع الجديد سينجح عند فحص ثدي حقيقي كنجاحه مع الثدي السيليكون.

المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

طرق علاج متطورة لسرطان الثدي

أوضحت دراسة حديثة أن ثلث الناجيات من سرطان الثدي واللاتي كن يعملن أصبحن عاطلات عن العمل بعد انتهاء العلاج. وتشير النتائج إلى أن هذا قد يؤدي لمشاكل على المدى الطويل.

Published On 29/4/2014
A radiologist examines breast X-rays after a regular cancer prevention medical check-up at a radiology center in Nice, November 5, 2012. REUTERS/Eric Gaillard (FRANCE - Tags: HEALTH SCIENCE TECHNOLOGY)

قال باحثون أميركيون إن نتائج استخدام عقار أروماسين أفضل من العلاج بعقار تاموكسيفين بالنسبة لمنع ارتجاع أنواع السرطان لدى الشابات ممن هن في المراحل المبكرة من سرطان الثدي.

Published On 3/6/2014
An illustration picture shows a blister-pack of birth control pills displayed at a private home in Nice January 3, 2013. French health regulators are studying limiting the use of contraceptive pills that carry health risks and will stop reimbursing prescription costs of some types from March, after a woman sued drugmaker Bayer over alleged side-effects. An inquiry launched this week by the ANSM health regulator will review prescription practices by doctors, whom it says may be over-prescribing higher-risk third and fourth-generation pills.

ربط باحثون من أميركا بين إصابة النساء تحت سن الخمسين بسرطان الثدي وتناول أنواع من حبوب منع الحمل. ومع ذلك شددوا على أن هذا ليس كافيا لدعوة النساء لعدم تعاطيها.

Published On 4/8/2014
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة