المشي نصف ساعة يوميا يبطئ الشيخوخة

المشي يوميا يقي من أمراض كثيرة (الألمانية-أرشيف)
المشي يوميا يقي من أمراض كثيرة (الألمانية-أرشيف)

أفاد علماء بكلية الحياة وعلوم الصحة بجامعة أستون البريطانية أن المشي لمدة نصف ساعة يوميا يمكن أن يقي من البدانة والسكري، ويقلل خطر الإصابة ببعض السرطانات، ويخفف التوتر والقلق، ويزيد القدرة على الحركة، ويقلل فرصة كسور الورك بين كبار السن بنسبة 40%.

وقال أحدهم إن المشي هذه الفترة القصيرة يوميا أشبه بتناول "حبة دواء سحرية" لمقاومة الشيخوخة وواقية من الموت المبكر.

وأوضح أن الدراسات أثبتت أيضا أن المشي يحسن القدرة على التفكير والإدراك، ويبطئ تفاقم مرض ألزهايمر، ويقلل آلام التهاب المفاصل إلى النصف، ويزيد مستويات الطاقة في الجسم، ويقلل الإرهاق، ويخفض خطر الوفاة بنسبة 23%.

وأضاف أيضا أن كل هذه التغيرات لا تُشاهد في الناس الذي يركضون في الماراثون أو الذين يرفعون الأثقال أو الذين يقضون ساعات طويلة على أجهزة الجري الرياضية، ولكنها تُشاهد في الذين يمشون يوميا.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

يجب استشارة الطبيب عند المعاناة من ضعف العضلات لفترة طويلة أو بصورة متكررة، نظرا لأن الصعوبات التي تظهر أثناء الإمساك بالأشياء والمشي غير المتزن قد يكونان مؤشرا على مرض معين.

أعلنت شركة أديداس إطلاق سوار لياقة بدنية للرياضيين يتصل بالهواتف الذكية، وأوضحت الشركة الألمانية أن جهاز "فيت سمارت" يقيس معدل نبضات القلب وعدد الخطوات ومسافة المشي وإيقاع الخطوة.

للمشي بالأحذية الخفيفة مفعول المشي حافيا، وهي تشبه القفازات ولها أرضية رقيقة، ووزنها لا يزيد عن 350غ. ولكن يجب دائما استشارة الطبيب قبل ارتداء هذا النوع من الأحذية.

إذا كنت تشعر بالملل من السير الروتيني على أجهزة المشي فربما عليك تجربة تسلق جدار، فخبراء اللياقة يقولون إن مثل هذه العوائق ممتعة وإنها تشحذ القدرة على التحمل والقوة والرشاقة.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة