الموعد المثالي لتطعيم الإنفلونزا

عادة ‫يستغرق الأمر من 10 إلى 14 يوما بعد تلقي التطعيم ليتمكن الجسم من‬ ‫تكوين مناعة كافية من الإنفلونزا (الألمانية)
عادة ‫يستغرق الأمر من 10 إلى 14 يوما بعد تلقي التطعيم ليتمكن الجسم من‬ ‫تكوين مناعة كافية من الإنفلونزا (الألمانية)

قال الطبيب الألماني بيتر فالغر إن‬ ‫الفترة الممتدة من شهر سبتمبر/أيلول وحتى نوفمبر/تشرين الثاني تعد مثالية‬ ‫لتلقي التطعيم ضد الإنفلونزا وزيادة مناعة الجسم، وذلك نظرا لأنه عادة ما‬ ‫تظهر أولى حالات الإصابة بالإنفلونزا في ديسمبر/كانون الأول. ‬

‫وأضاف فالغر -وهو عضو الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء- أنه عادة ما‬ ‫يستغرق الأمر من 10 إلى 14 يوما بعد تلقي التطعيم حتى يتمكن الجسم من‬ ‫تكوين مناعة كافية ضد الإنفلونزا.

‫وشدد الطبيب على أهمية تجديد التطعيم سنويا، نظرا لأنه تتم‬ ‫مواءمة الأمصال كل عام مع فيروسات الإنفلونزا التي من المتوقع أن تتفشى‬ ‫في موسم الشتاء المقبل، وذلك استنادا إلى معلومات منظمة الصحة‬ العالمية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

شكك أطباء تشيكيون بلقاح إنفلونزا الخنازير ورفضوا التطعيم إلا بعد تحمل الجهة المنتجة للمصل مسؤولية أية أعراض جانبية محتملة. ودعوا لعدم القلق من المرض, وطالبوا بالتعامل معه مثل بقية أنواع الإنفلونزا.

أكد البروفيسور هيلموت أبهولف أن التطعيم المبكر ضد الإنفلونزا يعد أفضل وسيلة للوقاية منها، محذرا من أن تلقي التطعيم بعد ظهور أولى أعراض المرض قد لا يمد الجسم بالحماية الكافية، إذ لا تتحقق الوقاية إلا بعد عشرة أيام تقريبا من تلقي التطعيم.

ينصح اختصاصي أمراض الرئة الألماني أندرياس هيلمان كبار السن بعدم الاقتصار على تلقي التطعيم المضاد لمرض الإنفلونزا، بل أن يحرصوا أيضا على تلقي التطعيم المضاد لمرض الالتهاب الرئوي البكتيري، وذلك مع بداية فصل الخريف.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة