الأخطاء الطبية في بريطانيا

يذهب نحو 12 ألف مريض سنويا في بريطانيا ضحية أخطاء يمكن تفاديها منها ضعف الرعاية والوصفات الخاطئة والعمليات الجراحية غير المناسبة وسوء تشخيص المرض.

وباتت السلامة والشفافية من بين أمور جوهرية تغيب عن خُمس المستشفيات التي تتمتع بنوع من الاستقلالية عن وزارة الصحة في بريطانيا بحسب تقرير حكومي. فنحو ثلاثين من أصل 140 من هذه المستشفيات لا تسجل الأخطاء الطبية مما استدعى اتخاذ إجراءات لمراقبتها.

وأطلقت الحكومة البريطانية بوابة إلكترونية لتمكين المرضى من الاطلاع على أمور تتعلق بسلامتهم، منها مستويات النظافة في المستشفيات وخلوها من العدوى وجودة الرعاية الصحية وحجم الطواقم الطبية المختصة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

وجد باحثون معنيون بالشؤون الصحية في خمس دول غربية أن شكاوى المرضى من الأخطاء الطبية في الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وأستراليا ونيوزيلندا متشابهة بشكل ملحوظ رغم الاختلاف الكبير بين الأنظمة الطبية في تلك الدول. واعتبر الباحثون أنه كلما زاد عدد الأطباء الذين يزورهم المريض ارتفع معدل خطر وقوع خطأ طبي.

تزايد خلال السنوات الأخيرة ارتكاب الأخطاء الطبية في المستشفيات السعودية. وكشف خبراء في مجال الصحة خلال ندوة عن الموضوع عقدت مؤخرا بجدة أنه خلال خمس سنوات سجل 25 ألفا و900 خطأ طبي.

عبرت منظمة حقوقية فلسطينية عن قلقها لتزايد الأخطاء الطبية بالمؤسسات الصحية في الضفة الغربية، ومن أشكال الأخطاء التي أشار إليها تقرير للمنظمة الوفاة أثناء أو عقب إجراء عمليات الولادة وقطع رأس جنين أثناء الولادة وأخذ أدوية فاسدة أو مهربة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة