الرقص للتخفيف من أعراض مرض "باركنسون"

تعتمد مراكز طبية أميركية الرقص للتخفيف من أعراض مرض "باركنسون"، وهو أمر شمل أكثر من عشرين بلدا في العالم. وتقول إحدى المشاركات في برنامج الرقص العلاجي إنه يمنحها دافعا كبيرا لتصبح أكثر حركة سواء على المستوى الحركي أو النفسي.

ويقول أحد الأطباء إنه ومن خلال الرقص يخفف المريض من حدة تأقلم الدماغ مع الباركنسون، وذلك ضمن محفزات اجتماعية جميلة تخرج من سياق العلاج العادي.

ومرض باركنسون يحدث نتيجة موت الخلايا العصبية وانخفاض الناقل العصبي "دوبامين" في منطقة معينة في الدماغ، وتشمل أعراضه الخمول والارتعاش وبطء الحركة. وفي هذا المرض تتغير آليات عمل الدماغ والتركيز، فتقل حركة المريض، وبالتالي يتأقلم الدماغ مع قلة الحركة ويصاب بالكسل.

ومن مضاعفات مرض باركنسون اضطرابات المشي، وصعوبات التحدث، وجفاف العين، وصعوبة البلع، وزيادة خطر الاختناق أثناء الأكل (الشرقة)، والإمساك نتيجة تباطؤ حركة الأمعاء.

ومرض باركنسون هو أحد الحالات التي تؤدي إلى الإصابة بالشلل الرعاش، وقد يحدث الأخير نتيجة مسببات أخرى أيضا مثل العدوى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

توصل علماء ألمان ونمساويون لاكتشاف طريقة جديدة قد تساعد في الكشف المبكر عن مرض باركنسون وعلاجه، وذلك في خطوة على طريق مساعدة مصابيه الذين يزداد عددهم يوما بعد آخر. وتعتمد الطريقة على فحص استجابة الخلايا الدماغية للأمواج فوق الصوتية.

قال باحثون إن تناول الفلفل بشكل منتظم قد يساهم في تخفيف خطر الإصابة بمرض الباركنسون الذي من بين أعراضه الرعشة في اليد والصعوبة في الكلام.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة