اتساع الفجوة بصحة الأسنان بين الدول المتقدمة والنامية

حذر خبير ألماني من ارتفاع معدل تسوس الأسنان في دول الأسواق الصاعدة

حذر خبير ألماني من ارتفاع معدل تسوس الأسنان في الدول النامية وبعض الدول الصناعية، في حين يتمتع الأطفال في أغلب الدول الصناعية بأسنان صحية على نحو متزايد، مشيرا إلى أنه يوجد نقص في البرامج المقررة للوقاية من التسوس في الدول النامية التي تشمل البرازيل وليتوانيا وبولندا.

وأشار الأستاذ بقسم طب أسنان الأطفال في مستشفى غرايسفالد الجامعي كريستيان شبليت أنه كلما زاد الثراء في هذه الدول زاد استهلاك السكر. ويساهم السكر في تسوس الأسنان.

وقال شبليت إن معدل تسوس الأسنان بين الأطفال الألمان الذين هم في عمر 12 عاما هو 0.7%  فقط، مقارنة بـ7% في ثمانينيات القرن الماضي، وهو انخفاض بنسبة 90%. مشيرا إلى أن الأطفال من الأسر منخفضة الدخل يعانون أكثر من التسوس.

ويرجع الباحثون الانخفاض في تسوس الأسنان في أغلب الدول الصناعية إلى غسل الأسنان بانتظام بمعجون يحتوي على الفلورايد إلى جانب الإجراءات الوقائية في مرحلة الحضانة والمدارس وفحوص الأسنان المتكررة.

ويشرح شبليت أن أسباب تسوس الأسنان قد عرفت منذ خمسينيات وستينيات القرن الماضي، ولذلك ارتأى الناس أنه "لا يجب أن ينتهي الأمر بك إلى وضع طقم أسنان اصطناعية كامل مثل الجدة".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يجب أن يكون شهر رمضان حافزا للعناية بشكل أكبر بصحة الفم والأسنان، وذلك لمنع ظهور الروائح الكريهة “البخر” كما أن نظافة الفم قد تقلل شعورك بالعطش أو الانزعاج أثناء الصيام.

2/7/2014

شددت جمعية “برودينت” الألمانية على ضرورة استشارة الطبيب في حال استمرار رائحة الفم الكريهة‬ رغم العناية الجيدة بالأسنان، لأنها قد تكون عرضا لأحد الأمراض الخطيرة.

15/7/2014

أدى الارتفاع المطرد في معدلات تسوس الأسنان والإصابة بداء السكر إلى قيام زعماء سكان ألاسكا الأصليين بإعلان الحرب على المشروبات الغازية. وقامت جمعية صحة قبائل ألاسكا الأصلية بإطلاق حملة للحد من شراء المشروبات الغازية.

22/4/2001

ذكرت صحيفة الحياة اللندنية اليوم نقلا عن كتاب صادر في فرنسا بعنوان “نظام الجسم: صحة وعلم التسلسل الزمني” للدكتور أوليفيه كودرون، أن هناك ساعات مناسبة يمكن أن تحقق الفائدة القصوى من أي عمل نقوم به, حيث ثمة أوقات تعتبر الأمثل لممارسة الأعمال وأخرى للنوم أو لتناول الطعام أو الذهاب إلى طبيب الأسنان.

27/9/2005
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة