مؤتمر ملبورن الدولي للإيدز بصيص أمل جديد

A jogger runs past a large sign on the Princes bridge where flowers have been left for delegates who have been killed on flight MH17 who were traveling to the Aids 2014 conference, in Melbourne, Australia, 19 July 2014. Some 100 of the delegates traveling to Australia for the Aids conference on Malaysia Airways flight MH17 have been killed after the flight was shot down by a missile over Ukraine. EPA/DAVID CROSLING AUSTRALIA AND NEW ZEALAND OUT
المؤتمر سيستمر خمسة أيام في مدينة ملبورن الأسترالية (الأوروبية)

يلتقي في ملبورن الأحد ناشطون وعلماء يأملون القضاء على خطر الإيدز وسط انتكاسات مثلتها مأساة وفاة عدد من الباحثين كانوا متوجهين إلى المؤتمر في كارثة الطائرة الماليزية.

ومرت ثلاثة عقود منذ عزل علماء فرنسيون الفيروس الذي يدمر خلايا جهاز المناعة في جسم الإنسان، ليترك ضحاياه معرضين بشدة للعدوى بسلسلة من الأمراض، ولكن خلال هذه الأعوام استعصى العلاج حتى مع إمكانية السيطرة مؤخرا على فيروس "إتش.آي.في" المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (إيدز) بالعقاقير دون القضاء عليه.

ويأمل المشاركون في المؤتمر الدولي حول الإيدز -ومن بينهم باحثون وصناع  قرار وناشطون ومصابون بالإيدز- أن يتبادلوا الأفكار بشأن التوصل للعلاج الذي طال انتظاره، ولكن يبدو أن الخلافات ستكون أطول أمدا في بعض الجوانب.

ويتغيب أكثر من مائة موفد عن المؤتمر الذي يحضره آلاف المشاركين، حيث كان هؤلاء بين ضحايا الطائرة الماليزية التي تحطمت، ويعتقد أنه جرى إسقاطها في أوكرانيا أمس الأول الخميس بينما كانت في رحلتها من أمستردام إلى كوالالمبور.

وقالت "جمعية الإيدز الدولية" المنظمة للمؤتمر -نقلا عن تقارير غير مؤكدة- أن عددا من الموفدين كانوا بين ضحايا الطائرة الماليزية، ومن بين هؤلاء الضحايا جويب لانغ، وهو رئيس سابق للجمعية وباحث علمي بارز في مجال مكافحة الإيدز.

تراجعت حالات العدوى الجديدة بمرض الإيدز بنسبة 38% لتصل إلى 2.1 مليون حالة العام الماضي مقابل 3.4 ملايين عام 2001

إنجازات وانتكاسات
ومن الانتكاسات الرئيسية التي تواجه المؤتمر الأنباء التي ترددت مؤخرا عن أن طفلا في ولاية ميسيسيبي الأميركية أثبتت الفحوصات مجددا أنه مصاب بفيروس "إتش.آي.في" بعدما كانت تقارير قد أفادت العام الماضي بأنه شفي من الفيروس بعد الخضوع لعلاج جديد.

وتعني هذه التطورات أن هؤلاء المجتمعين في ملبورن يواجهون ظروفا مماثلة لما كانوا عليه خلال العشرين عاما الماضية، أي أنه رغم البحث العلمي واسع النطاق، لم يتم التوصل لعلاج ولا لقاح لوقف تفشي المرض الذي تنتقل عدواه عبر الاتصال الجنسي أو نقل الدم أو بين الأمهات وأطفالهن خلال مراحل الحمل والرضاعة، ولكن لا يمكن القول إنه ليس هناك أمل.

وأفاد تقرير نشره برنامج مكافحة الإيدز التابع للأمم المتحدة يوم الأربعاء الماضي بأن "هناك إنجازات تحققت خلال الأعوام الخمسة الماضية تزيد على ما تحقق خلال الـ23 عاما السابقة لها". وزاد على ذلك رئيس البرنامج مايكل سيديبي قائلا إن القضاء على هذا الوباء "ممكن".

وأشار التقرير إلى حدوث تراجع بنسبة 35% في الوفيات المتعلقة بالإيدز عن الفترة بين عامي 2004 و2005 التي سجلت ذروة هذه الوفيات (2.4 مليون سنويا). كما أشار إلى تراجع بنسبة 38% في حالات العدوى الجديدة لتصل إلى 2.1 مليون حالة العام الماضي مقابل 3.4 ملايين عام 2001.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قال وكيل وزارة الصحة المساعد للطب الوقائي السعودي يعقوب بن يوسف المزروع إن إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب (الأيدز) في السعودية منذ عام 1984 بلغ 1285 حالة تشمل المصابين بالمرض في مراحله المختلفة.

Published On 11/8/2002

تشهد ساحة القضاء في جنوب أفريقيا معركة حامية بين محامي البلاد وشركات الدواء المتهمة بممانعتها إنتاج أدوية رخيصة لمعالجة الأيدز, على صعيد آخر تستعد 39 شركة دواء لشن حرب قضائية على الحكومة الأفريقية لإعطائها حاملي براءات الاختراع حق إنتاج أدوية الأيدز.

Published On 16/4/2001

قال باحثون أميركيون إن اختبارا جديدا لاكتشاف الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الأيدز) قد يكون أكثر دقة من الاختبارات الموجودة حاليا. ويفترض أن يمكن الاختبار الجديد من اكتشاف الإصابة بالأيدز في وقت مبكر مقارنة بالطرق المستعملة حاليا.

Published On 15/6/2004
الإيدز في كينيا

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” في تقرير نشر اليوم الخميس إن الأطفال المعاقين من بين أكثر الفئات المهمشة في العالم، مؤكدة أنهم يتعرضون للعنف البدني والجنسي بمعدل أربعة أضعاف فوق الأطفال المعافين، مما يرفع من مخاطر إصابتهم بنقص المناعة المكتسبة “الأيدز”.

Published On 30/5/2013
epa03177440 Chinese Margaret Chan, (L), Director General of the World Health Organization (WHO), speaks next to US Anthony Lake, (R), United Nations Children's Fund Executive Director (UNICEF), as she informs the media about the multiple crises in the Sahel, during a press conference at the European headquarters of the United Nations in Geneva, Switzerland, 10 April 2012. It is reported that the Sahel is the ecoclimatic and biogeographic zone of transition between the Sahara desert in the North and the Sudanian Savannas in the south. EPA/SALVATORE DI NOLFI
المزيد من صحة
الأكثر قراءة