الأطفال يبدؤون إدراك اللغة منذ نهاية عامهم الأول

لغة الأبوين الواضحة للغاية تساعد مخ الطفل على تقليدها (الألمانية)
لغة الأبوين الواضحة للغاية تساعد مخ الطفل على تقليدها (الألمانية)

قال باحثون من أميركا إن الأطفال يبدؤون فهم اللغة وإدراكها مثل البالغين منذ نهاية عامهم الأول، إذ وجدوا أن مخ الطفل يستجيب للأصوات المعهودة له مثل صوت أمه بشكل يختلف عن استجابته لأصوات لغة أجنبية.

وأجرى الدراسة باحثون تحت إشراف باتريسا كول من جامعة واشنطن بمدينة سياتل، ونشرت نتائجها أمس الاثنين في مجلة "بروسيدنغز" التابعة للأكاديمية الأميركية للعلوم.

وأوضح الفريق البحثي أن التفاعلات الاجتماعية مع الأطفال والتحدث معهم بشكل بطيء وواضح من قبل الأشخاص المقربين، يساعدهم على تعلم اللغة وذلك قبل وقت طويل من نطق الأطفال بأول كلمة لهم في حياتهم.

وقال الباحثون إن نتائج الدراسة تشير إلى أن الكلام الواضح جدا يساعد الطفل الصغير على تقليد ما سمعه من كلمات، إذ عندما تكون لغة الأبوين واضحة للغاية ويسمعها الطفل، فالأرجح أن يسهل على المخ تقليد كلماتها.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أصبح الطفل الفلسطيني كرم التوم في بلدة بيت لاهيا حديث الناس، ووسائل الإعلام، فالطفل الذي لم يتجاوز السادسة من عمره أصبح بالغا وتكتمل عنده معالم الرجولة، فجسده ممتلئ وصوته خشن ويمارس رياضة رفع الأثقال.

أوصت أخصائية القبالة ريغينا غريزينس بضرورة أن ينبطح الطفل حديث الولادة على بطن أمه لمدة طويلة قدر الإمكان قبل أن يتم إرضاعه للمرة الأولى. إذ يساعد ذلك على تحفيز إدرار حليب الأم.

يشعر الأهل بسعادة غامرة عندما يبدأ طفلهم في نطق كلماته الأولى، ولحث الطفل على الكلام في أقرب فرصة ممكنة، شدد المركز الألماني للتوعية الصحية على أهمية أن يُعير الأبوان انتباههما لإيماءات وتعبيرات وجه طفلهم الرضيع والتفاعل معها لتحفيزه على الكلام.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة