تحذير من الجمع بين العدسات اللاصقة وأدوية العيون

لا يجوز ارتداء العدسات اللاصقة بأنواعها اللينة والصلبة عند استعمال مراهم العيون (الألمانية)
لا يجوز ارتداء العدسات اللاصقة بأنواعها اللينة والصلبة عند استعمال مراهم العيون (الألمانية)

شددت جمعية "الرؤية الجيدة" الألمانية على ضرورة التخلي عن ارتداء العدسات اللاصقة اللينة عند تعاطي أدوية العيون، إذ قد يترسب الدواء على العدسات، وبالتالي قد يدوم مفعوله لمدة أطول من المدة المقررة، كما قد تلحق أضرار بمادة العدسة بسبب مفعول الدواء.‬

وتضيف الجمعية أنه لا يجوز أيضا ارتداء العدسات اللاصقة بأنواعها اللينة والصلبة عند استعمال مراهم العيون، وذلك لأن المراهم تتسبب في تلطخ العدسات.‬

وبالإضافة إلى ذلك، قد تؤدي الكثير من الأدوية التي يتم تعاطيها في صورة نقاط أو أقراص إلى خفض معدلات إفراز الدموع، مما قد يؤدي بدوره إلى الشعور بجفاف العين.  ‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يقع الكثيرون في حيرة شديدة عند الاختيار بين العدسات اللاصقة الصلبة واللينة. وتؤكد الجمعية الألمانية للرؤية الجيدة أنه لا يمكن إطلاق حكم عام بأفضلية إحداهما على الأخرى، لأن لكل منهما ميزاته وعيوبه.

حذرت الجمعية الألمانية لطب العيون من غسل وعاء العدسات اللاصقة بماء الصنبور، إذ قد يحتوي الماء على الكائنات المجهرية وحيدة الخلية المعروفة باسم "الأكانثاميبا" التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث التهابات بالعين.

حذرت الجمعية الألمانية لطب العيون من أن عدم تحسن حالة التهاب القرنية -سواء باستخدام المضادات الحيوية أو باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات- لدى مرتدي العدسات اللاصقة يمكن أن يرجع إلى إصابة أعينهم بعدوى "الأكانثاميبا".

حذرت طبيبة العيون الألمانية دوروتيا كون من تخطي مدة استعمال العدسات اللاصقة المحددة من قِبل الشركة المنتجة لها, حيث قد يتسبب ذلك في الإصابة بالتهابات، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بضعف الإبصار.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة