الصيام يجدد نشاط جهاز المناعة

أفادت دراسة أميركية جديدة بأن الصيام لمدة أقل من ثلاثة أيام يمكن أن يجدد نشاط الجهاز المناعي بأكمله حتى في كبار السن. وأشارت الدراسة إلى أن تجويع الجسم يحفز الخلايا الجذعية على تجديد خلايا الدم البيضاء المقاومة للعدوى.

ويقول العلماء من جامعة جنوب كاليفورنيا إن الاكتشاف الجديد يمكن أن يكون مفيدا بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من تلف جهاز المناعة، مثل مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيميائي.

ويمكن أن يساعد أيضا كبار السن الذين أصبح جهازهم المناعي أقل نشاطا مع الشيخوخة، مما يزيد صعوبة مقاومتهم للأمراض الشائعة.

وتشير الدراسة إلى أن الصيام لفترات طويلة يجبر الجسم على استخدام مخزون الغلوكوز والدهون ولكنه يدمر أيضا جزءا كبيرا من خلايا الدم البيضاء.

وخلال كل دورة من الصيام يحدث هذا الاستنزاف للخلايا البيضاء تغييرات تؤدي إلى تجديد خلايا الجهاز المناعي بمساعدة الخلايا الجذعية. ووجد العلماء أيضا أن الصيام لفترات طويلة يقلل الإنزيم المرتبط بالشيخوخة، وهو الهرمون الذي يزيد من خطر السرطان ونمو الأورام.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

يحارب جهازنا المناعي مسببات المرض بعمليات معقدة ودقيقة، وأحيانا يخرج عن توازنه ليصبح الجسم أكثر عرضة للأمراض، ولتلافي ذلك ينصح الأطباء الألمان بضرورة اتباع نمط حياة صحي يساعد على تقوية جهاز المناعة.

يتيح جيل جديد من العقاقير متخصص في تنشيط جهاز المناعة لمكافحة الأورام السرطانية إمكانية وجود علاج سريري لسرطان الجلد من نوع "الميلانوما" الذي كان قبل سنوات قليلة يودي سريعا بحياة المريض في أغلب الأحيان.

يمثل جهاز المناعة الحصن الدفاعي في جسم الإنسان، لذا يسعى الكثيرون لتقويته عبر المواظبة على الذهاب إلى الساونا مثلا، بينما تَعد إعلانات المشروبات المحتوية على مصل اللبن عملاءها بتنشيط جهازهم المناعي، ولكن هل يمكن فعلا تقوية مناعة الجسم بهذه الطرق؟

يحمي جهاز المناعة الجسم من الجراثيم والفيروسات التي تهاجم أعضاءه وخلاياه، ولكن هذا الجهاز يكون الهدف والضحية في مرض نقص المناعة المكتسب (إيدز)، مما يجعل الجسم بلا جيش يحميه.

المزيد من دراسات وبحوث
الأكثر قراءة