لقاح يقي من الزهايمر

الزهايمر يمكن أن ينشأ ويتفاقم بسبب أمراض شائعة مثل أمراض اللثة والإنفلونزا (غيتي-
أرشيف)
الزهايمر يمكن أن ينشأ ويتفاقم بسبب أمراض شائعة مثل أمراض اللثة والإنفلونزا (غيتي- أرشيف)

أشار خبراء بريطانيون في مجال دراسة أمراض واضطرابات الجهاز العصبي إلى إمكانية الوقاية من مرض الزهايمر بتلقيح الشخص في سن الأربعين قبل ظهور الأعراض بوقت طويل.

فقد وجد الخبراء أن لقاحا يستطيع تحفيز جهاز المناعة على العمل ويدمر البقع التي تعيق الدماغ عن إرسال الإشارات، وهذا اللقاح يمكن أن يعد من البروتين نفسه المعروف باسم أميلويد بيتا الموجود في أدمغة المصابين بالزهايمر.

ويعتقد الباحثون أن تراكم البروتين المذكور يسبب سلسلة من الأشياء التي لا يمكن إرجاعها ومن ثم فإن تقديم هذا اللقاح في وقت مبكر يمكن أن يمنع تراكمه من البداية.

يشار إلى أن نحو ثمانمائة ألف شخص في بريطانيا حاليا يعانون من الزهايمر، ويكلف اقتصاد البلد نحو 39 مليار دولار سنويا.

وحذر الخبراء في دراسة منفصلة من أن الزهايمر يمكن أن ينشأ ويتفاقم بسبب أمراض شائعة مثل أمراض اللثة والإنفلونزا، لكنهم ليسوا متأكدين تماما من أنها تسبب المرض من الأساس.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

أظهرت دراسة أميركية حديثة أن تناول جرعات يومية كبيرة من فيتامين "إي" قد يساعد على إبطاء مرض ألزهايمر. ومع ذلك شدد خبراء على أن هذا الفيتامين لا يبدو أنه يكافح السبب الكامن وراء المرض، وهو ليس وسيلة للشفاء.

يعد مرض ألزهايمر من الأمراض المستفحلة التي تصيب الجهاز العصبي وتؤثر على الخلايا الدماغية المسؤولة عن الذاكرة والسلوك، مما يؤدي في النهاية إلى تدميرها بالكامل. ويبدأ المرض في مراحل عمرية متقدمة ثم يتطور بالتدريج البطيء وينتج عنه فقدان الذاكرة وتغيرات في التفكير.

توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن سوء نظافة الأسنان قد يساهم في زيادة خطر الإصابة بمرض ألزهايمر. وشدد الباحثون الذين أجروا الدراسة على أهمية مراجعة طبيب الأسنان بشكل روتيني.

أحد أنواع الخرف وأكثرها شيوعا لدى الكبار، يؤثر على الدماغ ويؤدي إلى تراجع قدرة الشخص على ممارسة نشاطاته اليومية، يبدأ ببطء ثم يتفاقم. اكتشفه الدكتور "ألويس آلتسهايمر".

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة