عند حروق الشمس.. اهرب إلى الظل

Stan Lute leans back in a seat along the left field line and in full sun as he watches his first Seattle Mariners baseball game Wednesday, May 14, 2014, in Seattle. A couple more sunny days with above-normal temperatures in the 70s and 80s are forecast for the Northwest, but the summer preview isn't expected to last through the weekend. (AP Photo)
حماية البشرة من أشعة الشمس تكون باستخدام المراهم الواقية (أسوشيتد برس)

شددت الجمعية الألمانية لحماية المستهلك على ضرورة اللجوء إلى الظل فور ملاحظة أعراض الإصابة بحروق شمسية والتي تتمثل في احمرار الجلد مع الشعور بشد به، مشددة على أهمية الوقاية من الحروق عبر استخدام المراهم الواقية من الشمس.

وأكدت الجمعية -التي تتخذ من العاصمة برلين مقرا لها- على أهمية حماية المناطق المصابة من الجلد بالملابس بعد ذلك لأطول فترة ممكنة حتى يزول الاحمرار، لأن مناطق الظل تحت أفرع الشجر مثلا أو المظلة لا يمكنها وحدها الحيلولة دون وصول الأشعة فوق البنفسجية الضارة إلى الجسم بشكل تام.‬

وللوقاية من مثل هذه المخاطر أساسا، أوصت الجمعية بحماية البشرة دائما من هذه الأشعة الضارة باستخدام المراهم الواقية من الشمس، ولا سيما على المناطق الأكثر عُرضة لخطر الإصابة بالحروق الشمسية، وهي الأذنان وظهر الأنف والكتفان والوجنتان ومؤخرة الرقبة وظهر اليدين والقدمين.‬

ولا تقتصر المخاطر الناجمة عن كثرة التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية على الحروق الشمسية، بل يمكن أن تؤدي إلى ظهور علامات الشيخوخة بشكل مبكر على البشرة، وقد تتسبب أيضا في الإصابة بسرطان الجلد.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

epa03316865 South Korean children swim in a swimming pool near the Han-River in Seoul, South Korea, 25 July 2012, as temperatures up to 35 degrees centigrade are expected across South Korea. EPA/JEON HEON KYUN

أكدت الجمعية الألمانية لمكافحة السرطان أن الحماية من الأشعة فوق البنفسجية للشمس في مرحلة الطفولة والشباب، تمثل الوسيلة المثلى للوقاية من سرطان الجلد في المراحل العمرية اللاحقة.

Published On 15/5/2013
Cancer patient Ralph Scannell receives an intravenous dose of Lambrolizumab during a promising cancer treatment clinical trial at UCLA Medical Center in Los Angeles, California August 19, 2013. When Scannell was first diagnosed with brain metastases and an incurable melanoma, he was not expected to live long. Now he flies to Los Angeles from his home in Oklahoma every three weeks for injections of the drug Lambrolizumab, or MK-3475, from which he says he feels no negative side effects, He adds that the drug appears to help his body's immune system fight off his cancer cells, and testing indicates a significant reduction in the number and size of his cancers. He is now continuing to work and is helping some of his colleagues rebuild after their losses in the Oklahoma tornadoes earlier this year.

يتيح جيل جديد من العقاقير متخصص في تنشيط جهاز المناعة لمكافحة الأورام السرطانية إمكانية وجود علاج سريري لسرطان الجلد من نوع “الميلانوما” الذي كان قبل سنوات قليلة يودي سريعا بحياة المريض في أغلب الأحيان.

Published On 30/9/2013
نصائح عملية تجنبك أضرار أشعة الشمس

تعتبر أشعة الشمس القوية من بين أهم أسباب الإصابة بأمراض سرطان الجلد وغيرها من الأمراض، ولهذا ينصح الخبراء باتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب أضرار الشمس وخاصة للأطفال.

Published On 4/6/2014
دراسة: كريمات الحماية لا تقي من سرطان الجلد الأسود

أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن مرهم الحماية من الشمس لا يقي بشكل كامل من سرطان الجلد الغامق (الميلانوما) -الذي يسمى أيضا سرطان الخلايا الصبغية- ويمكنه فقط تأخير الإصابة به.

Published On 15/6/2014
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة