احتمال تعرض علماء أميركيين لبكتيريا الجمرة الخبيثة الحية

إحدى العاملات بحرس السواحل الأميركية تتلقى تطعيما ضد بكتيريا الجمرة الخبيثة (رويترز-أرشيف)
إحدى العاملات بحرس السواحل الأميركية تتلقى تطعيما ضد بكتيريا الجمرة الخبيثة (رويترز-أرشيف)

قالت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها الخميس إن ما يصل إلى 75 عالما يعملون لدى المختبرات التابعة للحكومة الاتحادية الأميركية في أتلانتا، ربما يكونون قد تعرضوا لبكتيريا الجمرة الخبيثة الحية ويجري تقديم العلاج لهم لمنع العدوى.

ويأتي احتمال التعرض لهذه البكتيريا بعدما لم يمتثل الباحثون العاملون في مختبر خاضع لتدابير أمن بيولوجي رفيعة المستوى في مبنى المركز بأتلانتا، للإجراءات السليمة في وقف نشاط البكتيريا.

ومن ثم نقل الباحثون العينات -التي ربما كانت تحوي بكتيريا حية- إلى مختبرات ذات مستوى أمني أقل تابعة للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، وغير مجهزة للتعامل مع بكتيريا الجمرة الخبيثة الحية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

لم تستبعد مصادر في أجهزة الاستخبارات الأميركية احتمال أن تكون هجمات الجمرة الخبيثة من تدبير أشخاص خارج الولايات المتحدة. في غضون ذلك ذكرت مصادر صحفية أن منشأة بريد ثالثة في ولاية نيوجيرسي أغلقت بعد أن عثر محققون على آثار تلوث بالجمرة الخبيثة على صندوق بريد.

قال مسؤول كبير بهيئة البريد الأميركية إنه تم العثور على رسالة مجهولة المصدر تحمل آثار جرثومة الجمرة الخبيثة القاتلة في مركز يقوم بفحص البريد المرسل إلى مقر البنك المركزي الأميركي في واشنطن. وأوضح المسؤول أنه لا توجد أي أدلة على تلوث واسع أو خطر على الموظفين في مركز البريد.

قال متحدث باسم إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية إن اختبارات أولية أثبتت تلوث أربع غرف بريد بمباني الإدارة في روكفيل بمنطقة ماريلاند بالجمرة الخبيثة. يأتي ذلك بعد الإعلان عن أن منشأة بريد أخرى في كنساس سيتي أغلقت ونصح نحو مائتي موظف فيها بتناول مضادات حيوية.

المزيد من جراثيم وفيروسات
الأكثر قراءة