عقاقير خفض الكوليسترول لا تغني عن التغذية قليلة الدهون

إلى جانب أدوية الستاتين، تسهم التغذية قليلة السعرات الحرارية والدهون في خفض الكوليسترول (الألمانية)
إلى جانب أدوية الستاتين، تسهم التغذية قليلة السعرات الحرارية والدهون في خفض الكوليسترول (الألمانية)

أوصى الطبيب الألماني فولفغانغ فيزياك الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسب الكوليسترول باتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية والدهون، حتى مع تعاطي أدوية الستاتين الخافضة لنسب الدهون بالدم.‬

وعلل فيزياك -وهو عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الباطنة- ذلك بأن أدوية الستاتين لا تحول دون ارتفاع نسب الكوليسترول في حال اتباع نظام غذائي غني بالسعرات الحرارية والدهون، مستندا في ذلك إلى دراسة أميركية حديثة سجلت ارتفاع نسب الكوليسترول لدى المرضى الذين يتعاطون أدوية الستاتين.‬

وحذر الطبيب من أن ارتفاع نسب الكوليسترول قد يؤدي إلى تضّيق الأوعية الدموية بفعل الترسبات، مما يزيد بدوره من خطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية، مشيرا إلى أن هذه المخاطر تتهدد الأشخاص البدناء خاصة.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أظهرت دراسة سويدية طويلة الأجل أن تناول وجبة الإفطار بصورة منتظمة خلال مرحلة المراهقة يسهم في الوقاية من الإصابة بالأمراض في الكبر مثل السكري وارتفاع الكوليسترول في الدم.‬

يشكل ارتفاع الكوليسترول الوراثي تهديدا لحياة الطفل، إذ قد يتسبب في تضيّق الأوعية الدموية نتيجة تراكم ترسبات الكوليسترول بها، مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات بالقلب والأوعية الدموية.

سحب باحثون دراسة علمية نشرت العام الماضي لأنها بالغت في مخاطر إصابة بعض الأشخاص بالأزمات القلبية أو السكتة الدماغية كآثار جانبية لتناول عقاقير "ستاتين" المستخدمة لخفض الكوليسترول بالدم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة