سلالة جديدة من إنفلونزا الطيور تصيب البطاريق

فيروس "إتش11 إن2" رصد في عدد صغير من طيور البطريق (غيتي إيميجز)
فيروس "إتش11 إن2" رصد في عدد صغير من طيور البطريق (غيتي إيميجز)

أعلن في أستراليا عن اكتشاف العلماء سلالة جديدة من إنفلونزا الطيور في القارة القطبية الجنوبية بعد إجراء فحوص على مجموعة من طيور البطريق. ويحمل الفيروس الجديد اسم "إتش11 إن2″، وبهذا الاكتشاف ينضم إلى السلالات المكتشفة من إنفلونزا الطيور مثل "إتش7 إن9″ و"إتش5 إن1″ و"إتش10 إن8".

وقال إيرون هيرت من مركز التعاون للمرجعية والأبحاث الخاصة بالإنفلونزا التابع لمنظمة الصحة العالمية في ملبورن، إنهم وجدوا أن هذا الفيروس يختلف عن أي فيروس رصد في العالم. وقدم العلماء وصفا لهذه السلالة في دراسة نشرت هذا الأسبوع في موقع "إم بيو"، وهو الموقع الإلكتروني لدورية الجمعية الأميركية لعلم الأحياء المجهري.

ويطلق على هذا الفيروس اسم "إتش11 إن2″، ورصد في عدد صغير من الطيور في مجموعة من طيور بطريق أديلي الشائع على سواحل القارة القطبية الجنوبية بعد إجراء فحوص عليها في منطقتين من شبه الجزيرة القطبية الجنوبية، وهي أقصى طرف شمالي للقارة. ورغم ذلك لم يتسبب الفيروس فيما يبدو في إصابة الطيور بالمرض.

وظهرت سلالتان من إنفلونزا الطيور في جنوب آسيا في العامين الماضيين هما "إتش7 إن9″ و"إتش5 إن1" وتسببتا في حالات وفاة بين البشر وفي الحياة البرية.

وفي فبراير/شباط الماضي تسببت السلالة "إتش10 إن8" التي رصدت من قبل بين البشر في حالة وفاة في الصين، وفي أبريل/نيسان تسبب تفشي إنفلونزا الطيور في مزرعة بكاليفورنيا في اتخاذ خمس أسواق رئيسية للتصدير قرارا بحظر استيراد لحوم الدجاج من الولاية الأميركية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلنت السلطات الصحية بالصين ارتفاع عدد الإصابات بفيروس إنفلونزا الطيور “أتش7 أن9” في إقليم جي جيانغ (شرق) إلى 37 خلال أسبوعين. وأرجع خبير صيني لمكافحة الأمراض تزايد خطورة الإنفلونزا في الصين هذا الشتاء لانخفاض معدل التطعيم وتعدد سلالات الفيروسات النشطة.

ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” أن السلطات الصينية أكدت ثاني حالة إصابة بشرية في الصين بالسلالة الجديدة من فيروس إنفلونزا الطيور “إتش10 إن8″، وذلك لامرأة ترقد بحالة خطيرة في مستشفى شرقي البلاد.

أعلنت سلطات هونغ كونغ اليوم بدء حملة للقضاء على عشرين ألف دجاجة بعد اكتشاف بؤرة لإنفلونزا الطيور الذي يسببه فيروس “إتش7 إن9” في دواجن مستوردة من الصين. وقد أثارت وفاة شخصين مصابين بالفيروس مخاوف من انتشار الوباء.

قال علماء -يوم الأربعاء- إن وفاة امرأة في الصين بسلالة جديدة من إنفلونزا الطيور لم تكن معروفة من قبل بين البشر تذكّر بالخطر الوبائي المحتمل للفيروسات الحيوانية المتحورة. والسلالة الجديدة يطلق عليها “أتش10 أن8”.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة