غسل اليدين جيدا سر الوقاية

من الضروري تنظيف الأظافر أيضا بالصابون (الألمانية)
من الضروري تنظيف الأظافر أيضا بالصابون (الألمانية)

أكد المركز الاتحادي للتوعية الصحية بألمانيا أن غسل اليدين جيدا وبصورة منتظمة يساعد على الوقاية من الأمراض المعدية كالإنفلونزا وعدوى الجهاز الهضمي،‬ ويجب أن يستمر غسل اليدين لمدة عشرين ثانية على الأقل، ويكون باستخدام الصابون والمياه الجارية.

ولهذا الغرض أوصى المركز الاتحادي -الذي يتخذ من مدينة كولونيا الألمانية مقرا له- بغسل اليدين لمدة لا تقل عن عشرين ثانية وباستخدام الصابون والمياه الجارية -أي ماء الصنبور الجاري وليس في وعاء به ماء مثلا، إذ يمكن بذلك الحيلولة دون وصول الجراثيم المسببة للأمراض إلى الجسم عبر الأغشية المخاطية المبطنة للفم والأنف والعيون.‬

وكي يجدي غسل اليدين نفعا، شدد المركز على ضرورة خلع أي خواتم منهما قبل غسلهما، ثم
ترطيبهما بالماء أولا، ثم دعكهما جيدا بالصابون، على ألا يقتصر ذلك على راحتي اليدين فقط، بل يشمل أيضا ظهرهما والمعصمين وجميع الأصابع بما فيها الأطراف والفراغات الموجودة بينها.

ونظرا لأنه من الممكن أن تستقر الجراثيم تحت الأظافر، لذا يفضل أن يتم تنظيفها جيدا بالصابون أيضا، وبعد ذلك يتم شطف الصابون تحت مياه جارية وتجفيف اليدين جيدا، مع العلم بأنه ينبغي الالتزام باستخدام المناديل الورقية المخصصة للاستعمال لمرة واحدة لتجفيف الأيدي بالأماكن العامة على وجه الخصوص.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أفادت دراسة أميركية أن مطهرات اليد المحتوية على كحول الإيثانول أكثر فعالية في إزالة فيروسات الأنف المسببة لعدوى نزلات البرد من مجرد غسل اليدين بالماء والصابون.ووجد الباحثون أن المطهرات المحتوية على كحول الإيثانول والأحماض العضوية خفضت انتعاش الفيروس بعد تطهير اليدين.

أكدت دراسة حديثة لمعهد الأبحاث الطبية التشيكية أن هناك علامات مميزة في الوجه وحركة اليدين تكشف وجود الجلطات، في حين يلعب عامل الزمن دورا مهما في عملية إنقاذ المريض.

ينتاب الكثير من الأشخاص شعور بالخوف والفزع من ركوب الطائرة، وتوضح أخصائية العلاج النفسي دارينا أوغابفيل أن هذا الخوف المعروف باسم "رهاب الطيران" يظهر في أشكال متعددة كالشعور مثلا بصعوبة في التحدث، وتعرق اليدين، مرورا بقصر التنفس، ووصولا إلى الإصابة بنوبات الفزع.

يكثر انتشار الفيروسات والبكتيريا المسببة للعدوى خلال فصل الشتاء، ولا سيما في الأماكن المغلقة. وللوقاية من العدوى يوصي اختصاصيو الطب المهني لدى اتحاد هيئات الفحص الفني الألمانية بغسل اليدين بشكل متكرر للقضاء على الجراثيم التي تنتشر عبر المصافحة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة