إحياء اليوم العالمي للامتناع عن التدخين

أحيا العالم اليوم العالمي للامتناع عن التدخين الذي وافق اليوم، واحتفل العديد من الدول هذا اليوم من خلال التشجيع على الإقلاع عن استهلاك جميع أنواع التبغ لمدة 24 ساعة.

وإزاء ذلك قالت منظمة الصحة العالمية إن عدد الذين يتعاطوْن التبغ حول العالم بلغ أكثر من مليار شخص.

وجددت المنظمة دعوتها جميع الدول -بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين- إلى فرض مزيد من الضرائب والضوابط للحد من انتشار هذه العادة التي تودي بحياة ستة ملايين شخص سنويا بحسب آخر الإحصائيات الصادرة عن المنظمة.

وأكدت الدراسات الطبية أن التدخين يتسبب في الإصابة بكثير من الأمراض الخطيرة والمهددة لحياة الإنسان كالأمراض الناجمة عن قصور وظائف الأوعية الدموية مثل تصلب الشرايين والربو وسرطان الرئة وأمراض القلب وخاصة النوبة القلبية والسكتة الدماغية والعجز الجنسي، وأمراض الفم، هذا علاوة على أمراض أخرى تتعلق بصحة الجنين وسلامته بالنسبة للحوامل المدخنات.

وإزاء مكافحة التدخين، حققت بعض الدول من بينها كندا وإيسلندا والنرويج والمكسيك في السنوات الأخيرة نجاحا أكثر من غيرها في دفع سكانها للإقلاع عن التدخين أو تشجيع غير المدخنين أصلا على عدم ممارسته وذلك بتطبيق سياسات ونظم اجتماعية وتوعوية تحد من انتشار هذه العادة.

لكن رغم الجهود التي تُبذل من قبل المؤسسات الحكومية والمنظمات المعنية بالصحة العامة لمكافحة التبغ فإن خطره ما زال جاثما على الصدور. ومن غريب أمر الناس فيه أيضا أنهم يمارسون ما يدركون تماما أنه سيقودهم يوما ما إلى موارد الألم والتهلكة.

وفي بريطانيا يحاول كثير من المدخنين الإقلاع عنه من خلال وسائل وأدوات حديثة مثل السيجارة الإلكترونية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال باحثون اليوم الخميس إن زيادة الضرائب على صناعة التبغ في العالم إلى ثلاثة أضعاف ستقلل التدخين بنسبة الثلث، وتمنع مائتي مليون وفاة مبكرة بسرطان الرئة وأمراض أخرى في القرن الحالي.

يعرف معظم الناس أن التدخين يسبب السرطان، وأن هناك أضرارا لشرب الخمر مثل تشمع الكبد، وأن الذهاب إلى حمامات الشمس يرفع احتمالية سرطان الجلد، ولكنهم يستمرون في فعل ذلك، فما التفسير العلمي وراء قيامنا بأمور مع علمنا التام بأنها قد تدمر صحتنا؟

أكد المعهد الاتحادي للتوعية الصحية في ألمانيا أن التدخين الخفيف يزيد خطر الإصابة بالسرطان أيضا مثل التدخين الكثير، مشيرا إلى أن الباحثين لم يتمكنوا من التوصل إلى حد أدنى يكون التدخين عنده غير ضار بالصحة.‬

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة