رخص الطعام أحد أسباب البدانة

انخفاض أسعار الغذاء يعني شراء الناس كمية أكبر منه (غيتي)
انخفاض أسعار الغذاء يعني شراء الناس كمية أكبر منه (غيتي)

انسَ كل ما تعرفه عن أسباب زيادة الوزن والبدانة مثل الأطعمة التافهة وقلة الرياضة، فوفقا لدراسة أميركية حديثة فإن السبب الرئيسي هو انخفاض أسعار الطعام، ولذلك فنحن ننفق نسبة أقل من دخلنا على الغذاء لكننا نحصل ونتناول كمية أكبر منه.

إذ أظهرت دراسة نشرت في عدد الشهر القادم يونيو/حزيران من مجلة "سي إيه كانسر"، أن الناس في الولايات المتحدة عام 1930 كانوا ينفقون نحو ربع دخلهم على الطعام، أما اليوم فإنهم ينفقون عشر دخلهم على الغذاء، وهذا لأن الطعام حاليا بلغ مستويات غير مسبوقة من انخفاض السعر مقارنة مع الدخل.

الأميركيون يستهلكون حاليا كمية من السعرات الحرارية أكبر بنسبة 20% مقارنة مع عام 1970

ومع أن الدراسة أجريت على المجتمع الأميركي فإنه يتوقع أن تنطبق نتائجها -أو على الأقل جزء منها- على مجتمعاتنا العربية، خاصة أننا نتبع النمط الغربي في الغذاء، كما أن مستوى الدخل قد ارتفع بشكل عام في معظم الدول العربية منذ عام 1970.

وتقول الدراسة إن انخفاض أسعار الغذاء يعني شراء الناس كمية أكبر منه، والأهم تناولهم وأكلهم كميات أكبر من الطعام، بغض النظر عن مستوى الناس الاقتصادي أو الاجتماعي.

كما أن هناك أمرا آخر، وهو أن الحصول على الأطعمة أصبح أسهل عبر البقالات والمتاجر وحتى عبر الإنترنت، كما أنها أصبحت سهلة التحضير، وكثير من الوصفات لا تحتاج أكثر من دقائق خاصة مع وسائل المطبخ الحديثة كالفرن الكهربائي والميكرويف.

والنتيجة هنا أن الأميركيين لا يستهلكون فقط كمية أكبر من السعرات الحرارية، بل يأكلون كميات أكبر من مجموعة كبيرة من الأطعمة، ويستهلك الأميركيون حاليا كمية من السعرات الحرارية أكبر بنسبة 20% مقارنة مع عام 1970.

المصدر : سي إن إن

حول هذه القصة

ابتكر مجلس بلدية مدينة بريطانية طريقة جديدة لتشجيع السكان المحليين الذين يعانون البدانة على تخفيف أوزانهم، وذلك من خلال الرسائل النصية، وسيتلقى البدناء رسائل نصية من مجلس البلدية تشجعهم على ممارسة التمارين الرياضية واتباع حمية غذائية وتناول الفواكه والخضروات.

قالت منظمة الصحة العالمية الاثنين إن الزيادة في الوزن باتت شائعة جدا في أوروبا لدرجة تهدد بأن تصبح “القاعدة الجديدة”، إذ يعاني نحو ثلث المراهقين من زيادة في أوزانهم.

حذر اختصاصي الغدد الصماء الألماني غونتر شتالا من أن الوقوع تحت ضغط عصبي بصورة مستمرة يمكن أن يؤدي للبدانة، بالإضافة لمشاكل أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم واضطرابات النوم ونوبات الاكتئاب.‬

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة