ارتفاع وفيات كورونا بالسعودية إلى 179 شخصا

لا يوجد حاليا أي لقاح ضد فيروس كورونا (رويترز)
لا يوجد حاليا أي لقاح ضد فيروس كورونا (رويترز)

أعلنت وزارة الصحة السعودية الأحد تسجيل ثلاث وفيات جديدة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس)، مما يرفع العدد الكلي للوفيات في المملكة إلى 179. كما ارتفع عدد الإصابات بالفيروس إلى 558 مصابا. من جهة أخرى أعلنت الوزارة عن شفاء حالتين سبق أن شخصتا بالمرض.

وكانت الوزارة قد أعلنت السبت تسجيل أربع إصابات بفيروس كورونا في الرياض والمدينة المنورة والقنفذة. كما قالت إن حالتين قد تماثلتا للشفاء من ضمن الحالات التي تم تأكيد إصابتها بالفيروس في السابق.

والحالتان اللتان تماثلتا للشفاء هما لامرأة تبلغ من العمر 33 عاما من مدينة جدة، وشاب يبلغ من العمر 29 عاما وهو أيضا من جدة.

وسجلت السعودية أكبر عدد من الإصابات، في حين تم إحصاء إصابات أخرى في بلدان عدة بينها الأردن ومصر ولبنان والولايات المتحدة، لكن غالبية المصابين سافروا أو عملوا في السعودية مؤخرا.

ويسبب فيروس كورونا التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس، ويؤدي أيضا إلى فشل في الكلى، وليس هناك حاليا أي لقاح لهذا الفيروس.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت بعد اجتماع طارئ حول كورونا أن لا ضرورة لإعلان حالة "طوارئ صحية عامة شاملة"، وذلك في غياب أدلة عن انتقال الفيروس بين البشر.

وأكدت المنظمة أن لجنة الطوارئ التي عقدت اجتماعها الرابع حول هذا المرض، اعتبرت أن خطورة الوضع ارتفعت قياسا إلى تأثيره على الصحة العامة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ارتفعت إلى 168 شخصا عدد الوفيات بفيروس "كورونا" في السعودية بعد وفاة خمسة أشخاص، بينما يحاول العلماء فهم الآلية التي يعمل بها الفيروس بين أناس لا تظهر عليهم أعراضه.

يبدو أن هناك احتمالية لأن يتحول فيروس كورونا المسؤول عن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية لوباء عالمي عبر العاملين في قطاع الرعاية الصحية أنفسهم الذين يجوبون العالم. وذلك وفقا لخبراء.

أعلنت السلطات السعودية الاثنين عن أربع وفيات جديدة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس"، مما يرفع إلى 173 عدد الوفيات في المملكة منذ ظهور الفيروس عام 2012.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة