سحب مزيلات عرق بأستراليا لخطرها على الأطفال

مزيل العرق يأتي في أشكال مختلفة (غيتي إيميجز)
مزيل العرق يأتي في أشكال مختلفة (غيتي إيميجز)

أفاد تقرير إخباري اليوم الخميس أنه جرى سحب كميات من عبوات مزيل العرق من متاجر بلدة أليس وسط استراليا، وذلك بسبب مخاوف من أن يستخدمها الأطفال كمخدر للشعور بالنشوة. ويشكل استنشاق مزيلات العرق والبنزين مشكلة كبيرة بين الشباب منذ عدة أعوام.

وذكرت صحيفة "نورزرن تيرتوري" إنه تم نقل ثلاثة أطفال لمستشفى "أليس سبرينجز" الشهر الماضي عقب قيامهم باستنشاق مزيل العرق للشعور بالنشوة.

وقامت الشرطة وأخصائيون بإبلاغ المحال التجارية بالمشكلة مما دفعها طواعية لسحب المنتجات وبيعها فقط عند شباك دفع الحساب.

وقال تريستان راي (مدير السياسة والمشروعات في "خدمة التواصل مع الشباب في وسط استراليا") للصحيفة، إنهم جمعوا أكثر من خمسمائة عبوة مزيل عرق فارغة في أماكن اجتمع فيها أطفال خلال الأسابيع القليلة الماضية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

وصف تقرير أصدره مركز العدالة الاجتماعية في لندن يوم الأحد، بريطانيا بأنها أصبحت عاصمة الإدمان على الخمر والمخدرات في أوروبا، مشيرا إلى أن الإدمان يكلف بريطانيا أكثر من 55 مليار دولار سنويا.

قال مبعوث خاص للأمم المتحدة إن فيروس نقص المناعة المكتسب “إيدز” بدأ يصبح أكثر تركزا بمجموعات معينة وصفها بـ”المهمشة” مثل المشتغلات بالجنس ومتعاطي المخدرات والمثليين، وقد يمثل هذا تحديا للمحاولات العالمية لمحاربة الفيروس دون حدوث تغير بالسلوكيات.

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي إلى تضافر الجهود المجتمعية في مواجهة فيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، مطالبا الأسرة العربية بضرورة الاهتمام بتنشئة أبنائها على التمسك بالأخلاق الحميدة والتوعية بخطورة تعاطي المخدرات بكافة أشكالها والممارسات الخاطئة.

كشفت أرقام رسمية جديدة اليوم الاثنين، أن أكثر من عشرين طفلا يولدون مدمنين على المخدرات كل أسبوع في إنجلترا، ويتم إخضاع الآلاف منهم للعلاج بعد الولادة. وسجلت البلاد العام الماضي ولادة 1129 مولودا مدمنا.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة