لدغات النحل أو الدبابير قد توقف تنفس الطفل

اللدغات قد تؤدي إلى هبوط الدورة الدموية (الألمانية)
اللدغات قد تؤدي إلى هبوط الدورة الدموية (الألمانية)

حذرت طبيبة الأطفال الألمانية مونيكا نيهاوس من أن لدغات النحل أو الدبابير قد تعرض الطفل لمخاطر جسيمة تهدد حياته، على رأسها الإصابة بهبوط في الدورة الدموية أو توقف التنفس، إلى جانب فقدان الوعي والصدمة التحسسية‬.

وأوضحت نيهاوس -عضوة الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين بمدينة فايمر- أن معاناة الطفل من متاعب في التنفس أو طفح جلدي أو دوار بعد تعرضه للدغة نحل أو دبور تعد مؤشرات على إصابته باستجابة تحسسية خطيرة، مشيرة إلى أن هذه الأعراض يمكن أن تظهر بعد اللدغة مباشرة أو بعد مرور بضع ساعات منها.‬

وفي حال ملاحظة ظهور مثل هذه الأعراض، شددت الطبيبة على ضرورة أن ينقل الأهل طفلهم إلى أقرب مركز طوارئ على الفور، أو يستدعوا الطبيب للمنزل. وفي تلك الأثناء، ينبغي على الأبوين القيام ببعض الإسعافات الأولية لطفلهما، منها -مثلا- أن يلعق الطفل مكعب ثلج، إلى جانب لف مناشف باردة حول عنقه، كي لا تتورم رقبته بشكل سريع نتيجة اللدغة.‬

وإذا كان الأهل على معرفة من قبل بأن طفلهم يعاني بالفعل من مثل هذه الحساسية، فتنصح الطبيبة حينئذٍ بضرورة أن تكون حقيبة الإسعافات الأولية جاهزة وفي متناول أيديهم دائما، والتي تحتوي على كل من الكورتيكوستيرويد ومضادات الهيستامين والأدرينالين.‬
‫       ‬
وشددت نيهاوس في الوقت ذاته على ضرورة عرض الطفل على الطبيب بعد ذلك في كل الأحوال، حتى إذا تم إسعافه وعلاجه بهذه الأدوية.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أوصت الجمعية الألمانية لعلاج الأمراض الجلدية من يتعرض للدغة من الحشرات كالنحل أو الدبابير، بضرورة إخراج ذنب الحشرة بأقصى سرعة ممكنة بواسطة أظفاره، مشددة على ضرورة الذهاب إلى الطبيب أو عيادة الطوارئ على الفور عند ظهور إحدى الاستجابات الدالة على الإصابة بالحساسية.

ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) الجمعة أنه من "غير المقبول" وفاة ما يقدر بنحو 850 ألف شخص سنويا بسب "لدغة بعوضة" تحمل مرض الملاريا، حيث تشهد منطقة جنوب الصحراء الأفريقية ما يقارب 90% من كافة حالات الوفاة جراء هذا المرض.

والجواب هو نعم، إذ إن لدغة القراد يمكن أن تؤدي لإصابات خطيرة تتنوع بين الصداع والحمى وقد تصل إلى فقدان الوعي. وتزيد الإصابة بلدغات القراد الخطيرة في الربيع والصيف.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة