العدسات اللاصقة الليلية كحل لقصر النظر

عيوب البصر قد تعيق الأنشطة اليومية (دويتشه فيلله)
عيوب البصر قد تعيق الأنشطة اليومية (دويتشه فيلله)

بالنسبة لكثير من الرياضيين ممن يعانون من مشاكل قصر النظر، لا تكون العدسات اللاصقة العادية حلا عمليا، لذلك يلجأ كثير منهم إلى العدسات اللاصقة الليلية التي أظهر استخدامها نتائج مذهلة سواء خلال الرؤية في الليل أو النهار.

تابيا فينكن -لاعبة تايكوندو- تعاني من قصر النظر، ولا يمكنها ارتداء النظارات أثناء التدريبات التي لا تخلو من حركات عنيفة. وتقول فينكن "أتخلى بالطبع عن النظارات، فأنا أمارس رياضة عنيفة وأحيانا أتلقى ضربات في رأسي، لذا فالنظارات ممنوعة". والعدسات اللاصقة العادية ليست حلا عمليا بالنسبة لها أيضاً، لأنها قد تسقط منها أثناء المباريات.

اكتشفت الشابة الرياضية البالغة من العمر 18 عاما حلا جديدا لمشكلتها، فهي لم تعد بحاجة لوسيلة مساعدة على الرؤية خلال النهار بفضل ما يعرف بـ(DreamLenses) "العدسات اللاصقة الليلية"، التي تناسب من يعانون من قصر النظر، وتساعدهم على الرؤية ليلا من خلال الضغط على القرنية.

وأتت العدسات الليلية بنتائج "مذهلة" مع فينكن التي وصل معدل الرؤية النهاري لديها لنحو 140%. كما أنها لا تعاني من مشكلات في القيادة ليلا، لكن العدسات كانت تضايقها أثناء النوم فقط في بداية الأمر.

ويدعو الخبراء لتوخي الحذر، فعملية إمداد القرنية بالأوكسجين ليلا يمكن أن تتأثر بسبب استعمال العدسات اللاصقة الليلية، كما أن الأمر يتطلب أقصى درجات النظافة. بالرغم من كل هذا تشعر الشابة الرياضية بالسعادة بقرارها. وتقول فينكن "قال لي طبيب العيون إنه لا يوصي باستخدام هذه العدسات، لكني ذهبت بعد ذلك لأخصائي بصريات واستفسرت عن الأمر، لم أواجه أية مشكلات حتى الآن".

المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

حذر طبيب العيون غيرالد بومه الأشخاص الذين يعانون من ضعف القدرة على الإبصار من استخدام عدسات لاصقة من تلقاء أنفسهم دون استشارة الطبيب، لأن ذلك قد يؤدي لمضاعفات إذا لم تكن حالة الشخض الصحية تسمح بذلك.

23/5/2013

يقع الكثيرون في حيرة شديدة عند الاختيار بين العدسات اللاصقة الصلبة واللينة. وتؤكد الجمعية الألمانية للرؤية الجيدة أنه لا يمكن إطلاق حكم عام بأفضلية إحداهما على الأخرى، لأن لكل منهما ميزاته وعيوبه.

4/7/2013

حذرت الجمعية الألمانية لطب العيون من غسل وعاء العدسات اللاصقة بماء الصنبور، إذ قد يحتوي الماء على الكائنات المجهرية وحيدة الخلية المعروفة باسم “الأكانثاميبا” التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث التهابات بالعين.

29/8/2013

حذرت الجمعية الألمانية لطب العيون من أن عدم تحسن حالة التهاب القرنية -سواء باستخدام المضادات الحيوية أو باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات- لدى مرتدي العدسات اللاصقة يمكن أن يرجع إلى إصابة أعينهم بعدوى “الأكانثاميبا”.

11/9/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة