تشديد على الحذر عند تعاطي المضادات الحيوية

كثرة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية تدعو للقلق (الألمانية)
كثرة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية تدعو للقلق (الألمانية)

حذر خبراء أوروبيون من تزايد أعداد البكتيريا المستعصية على المضادات الحيوية (المقاومة للمضادات الحيوية)، وأوضحوا في التقرير الذي أعلنت عنه الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية (إيفسا) أن هناك بكتيريا مثل السالمونيلا وبكتيريا كامبي لوباكتر أصبحت تستعصي على معظم المضادات الحيوية الشائعة.

وأعلن عن التقرير اليوم الثلاثاء في مدينة بارما الإيطالية، واعتمد الباحثون في تقريرهم على تحليل بيانات تعود لعام 2012 من 29 دولة أوروبية.

وجاء في التقرير أن مثل هذه البكتيريا المستعصية، التي تعيش داخل حيوانات أو في مواد غذائية، يمكن أن تحد من العلاج الفعال للعدوى حتى لدى الإنسان نفسه، لذلك فإن الاستخدام الحذر للمضادات الحيوية ليس بالغ الأهمية بالنسبة للإنسان فقط بل بالنسبة للحيوانات أيضا، وذلك حسبما أوضحت رئيسة قسم تقييم المخاطر لدى منظمة "إيفسا" مارتا هوجاس.

وشارك في إعداد التقرير باحثون من الهيئة الأوروبية لسلامة الغذاء وباحثون من مركز "إي سي دي سي" الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها.

غير أن معدي التقرير أشاروا في الوقت ذاته إلى أن هناك في الغالب إمكانيات علاج لمعظم أنواع البكتيريا الحالية التي تنتقل بين الإنسان والحيوان وذلك لصعوبة تمتع البكتيريا بمقاومة ضد عدد من المضادات الحيوية في الوقت نفسه، ومع ذلك فإن كثرة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية تدعو للقلق.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قال علماء من الولايات المتحدة إن لكل مبنى وما به من غرف خصائص مميزة له فيما يتعلق بالأنظمة الميكروبية التي تعيش به. وتفتح هذه النتائج المجال لتصميم منازل ومنشآت بشكل يدعم المناخ الصحي فيها وبالتالي صحة ساكنيها.

توصل علماء من الولايات المتحدة إلى أن الميكروبات الحميدة التي تساعد في عملية الهضم داخل أمعاء الإنسان يمكن أن تختلف باختلاف المناطق المناخية. وأن المناطق الأكثر برودة فيها أعداد أكبر من البكتيريا الهضمية في الأمعاء والتي تتسبب في زيادة الوزن.

ذكرت دراسة أجراها أطباء بالولايات المتحدة أن إصابات البكتيريا السبحية المقاومة للمضادات الحيوية بين الأطفال زادت بشكل كبير في العام الماضي، وهو ما يمثل أحدث دليل على أن الإفراط في المضادات يجعلها أقل فاعلية في مكافحة الأمراض بسبب تكوين البكتيريا لعوامل مقاومة للأدوية.

وحدت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، وائتلاف يضم 25 مؤسسة للرعاية الصحية القوى لمكافحة الإفراط في استخدام المضادات الحيوية في البشر والماشية، في محاولة للحد من ارتفاع الإصابات الخطيرة المقاومة للأدوية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة