فيروس إيبولا يصل للعاصمة الغينية كوناكري

Health workers wearing protective gear use shovels to dump hundreds of culled pigs into a wide pit in an operation inside a hog farm in Pandi town, Bulacan province, north of Manila, March 2, 2009. Philippine health and agriculture officials have culled almost 5,000 pigs since Sunday in the town of Pandi, north of Manila, to prevent the spread of the Ebola-Reston virus. Picture taken March 2, 2009.
صورة تعود لعام 2009 في الفلبين تظهر دفن خنازير تم قتلها لمنع انتشار فيروس إيبولا (رويترز)
undefined

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" يوم الأحد من أن فيروس إيبولا القاتل انتشر من جنوب غينيا إلى العاصمة كوناكري. وكان الفيروس قد تسبب في وفاة 59 شخصا على الأقل في غينيا، حيث يقول مسؤولو الصحة إن انتشار الفيروس وصل إلى مستويات وبائية.

وقال محمد أيويا -ممثل يونيسيف في الدولة الواقعة غرب أفريقيا- في غينيا -وهي دولة ذات بنية تحتية طبية ضعيفة- إن انتشارا مثل هذا يمكن أن يكون مهلكا.

وذكرت إذاعة فرنسا الدولية أن وزارة الصحة في غينيا سجلت حوالي مائة إصابة منذ الإعلان عن ظهور الفيروس لأول مرة الشهر الماضي.

وقال رئيس وحدة الوقاية من الفيروسات التابعة لوزارة الصحة الغينية الدكتور ساكوبا كيتا، إن منطقتي ماسينتا وجويكيدو الجنوبيتين اللتين تتاخمان سيراليون تضررتا بشكل خاص من تفشي الفيروس، مضيفا أن ثلاث عينات من بين 12 عينة أرسلت إلى فرنسا للتحليل تؤكد أنها لفيروس إيبولا.

ويعتبر فيروس إيبولا أحد أكثر الأمراض الفيروسية المعدية المعروفة والذي يؤدي في معظم الأحيان إلى الوفاة. ولا يوجد في الوقت الراهن علاج أو لقاح ضد الفيروس.

وأطلقت منظمة "أطباء بلا حدود" حملة للتدخل الطبي العاجل في المنطقة الجنوبية من الدولة الواقعة غرب أفريقيا التي تعانى حالة من الفقر. وذكرت المنظمة أن أكثر من ثلاثين طنا من الإمدادات الطبية في طريقها إلى غينيا.

ولدى المنظمة فريق طبي مكون من 24 شخصا على الأرض، ومن المقرر وصول المزيد من الأفراد التابعين لها في الأيام المقبلة.

وقالت وزارة الصحة في غينيا إن مسؤولين من منظمة الصحة العالمية من المفترض أن يصلوا يوم الأحد لإجراء اختبارات إضافية على الطبيعة.

المصدر : الألمانية