الرياضة لعشرين دقيقة يوميا تحمي من الإنفلونزا

توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن ممارسة الرياضة لمدة عشرين دقيقة يوميا تخفف من خطر الإصابة بالإنفلونزا بنسبة 10%، ومع أن الانخفاض ليس كبيرا لكنه ملفت للنظر، ويشير إلى أن الرياضة قد يكون لها دور في الوقاية من الإنفلونزا.

وراقب الباحثون في مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي 4800 شخص ليجدوا أن مائة حالة إصابة بالإنفلونزا عند ألف شخص يمكن تجنبها فقط عبر الرياضة المنتظمة.

وتبين للعلماء أن عشرين دقيقة من الرياضة في اليوم تساعد على إبعاد الإنفلونزا بنسبة تقارب 10%، ولكن ظهر أن تأثير التمارين المعتدلة قليل على معدلات الإصابة بالإنفلونزا، مما يعني أن كثافة التمارين مهمة.

وقالت الباحثة آلما أدلير إنهم مهتمون حقا بالنتائج الأولية بشأن أنشطة اللياقة البدنية وقدرتها على تخفيف مخاطر الأمراض الشبيهة بالإنفلونزا، مضيفة أن الرياضة شيء بإمكان الجميع القيام به للتخفيف من خطر الإصابة بالأمراض.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

قالت منظمة الصحة العالمية إن تفشي وباء الإنفلونزا في شمال شرق أفغانستان أدى إلى وفاة 60 طفلا خلال الشتاء الحالي, لكنها أكدت أن الوباء تحت السيطرة. وقالت المتحدثة باسم المنظمة إن خبراء وصلوا أخيرا إلى وادي يومجان النائي في إقليم بدخشان الأسبوع الماضي لتوزيع مضادات حيوية.

وزعت السلطات الصحية ملايين العبوات من أمصال الإنفلونزا في مختلف أنحاء الولايات المتحدة هذا العام لتكون الأعلى توزيعا على الإطلاق، وذلك بعد أن عانى سوق أمصال ذلك المرض خلال السنوات الأخيرة من مشكلات في النقص والتوزيع.

طالبت الحكومة الفرنسية مستشفيات باريس باتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة وباء الإنفلونزا والأمراض المعوية. وأكد رئيس اتحاد أطباء مستشفيات الطوارئ أن السلطات الصحية أضافت أسرة واستدعت أطباء إلى العمل. وأصيب أكثر من نصف مليون في فرنسا من بينهم كثير من الأطفال بالإنفلونزا أو الأمراض المعوية أو الالتهاب الشعبي في الأسابيع الأخيرة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة