رفض دعوى تعويض بسبب حظر التدخين بإسبانيا

هناك توجه لحظر التدخين بالأماكن العامة بالعديد من دول العالم (غيتي إيميجز)
هناك توجه لحظر التدخين بالأماكن العامة بالعديد من دول العالم (غيتي إيميجز)

قضت المحكمة العليا في إسبانيا يوم السبت برفض دعوى تعويض بقيمة مليون يورو (1.39 مليون دولار) مرفوعة من صالة ألعاب وعدد من المطاعم على الدولة بسبب قانون حظر التدخين في الحانات والمطاعم.

وكانت الجهات رافعة الدعوى طلبت التعويض عما كانت أنفقته على إنشاء قاعات مخصصة للمدخنين والتي كان مسموحا بها بموجب قانون 2005، لكن مع تعديل هذا القانون عام 2010 أصبح التدخين محظورا بالأساس في الحانات والمطاعم، كما لم يعد مسموحا به بموجب هذا التعديل تخصيص غرف أو حانات للمدخنين.

وقالت المحكمة في حيثيات الرفض إنه ما كان ينبغي لهذه الحانات أن تعتمد على أن السماح بوجود ركن للمدخنين سيدوم فترة طويلة. ووفقا لوكالة الأنباء الإسبانية "إفي" فإن الحانات كانت توقعت أن الأمور تتجه في أوروبا آنذاك إلى حظر التدخين.

ويُعد التدخين سببا أساسيا للإصابة بأمراض القلب والشرايين وسرطان الرئة، بالإضافة لمشاكل الانتصاب لدى الذكور، ومشاكل في الحيوانات المنوية، والعقم.

كما تشمل مضاعفات التبغ ازدياد مخاطر الجلطات بالقدم والرئة والسكتات الدماغية، وارتفاع ضغط الدم، وسرطان الفم والحنجرة والرئة والكلى والمريء والمثانة والبنكرياس وعنق الرحم، والتهاب القصبات الهوائية والتهابات اللثة وتسوس الأسنان.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أظهرت دراسة ألمانية أن حظر التدخين بالمطاعم والحانات والنزل أدى إلى تراجع واضح في حالات الإصابة بالجلطة القلبية بألمانيا، حيث أظهرت انخفاض عدد حالات الإصابة بواقع 8% منذ اعتماد قانون حماية غير المدخنين.

صوت البرلمان البلغاري لصالح حظر التدخين في كل الأماكن العامة المغلقة بدءا من الأول من يونيو/حزيران القادم، في محاولة لإقناع واحد من أكثر شعوب أوروبا إقبالا على التدخين بالإقلاع عن هذه العادة.

توصل باحثون إلى أن حظر التدخين في الأماكن العامة المغلقة يمكن أن يؤدي إلى خفض معدلات الولادة المبكرة. ويؤثر تدخين المرأة الحامل على الجنين وصحته، ويشمل التأثير النساء غير المدخنات اللواتي يتعرضن للتدخين السلبي، أي استنشاق دخان السجائر من البيئة المحيطة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة