95% من حالات شلل الأطفال عالميا في البلدان الإسلامية

اجتماع جدة يقرر بطلان فتاوى حرمة التطعيم ضد شلل الأطفال الجزيرة نت
undefined
ياسر باعامر-جدة
 
كشف الاجتماع الأول للفريق الاستشاري الإسلامي العالمي المعني باستئصال شلل الأطفال اليوم في جدة، أن 95% من حالات الإصابة بشلل الأطفال على مستوى العالم تحدث في دول أعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي.

ويأتي هذا الاجتماع استجابة للتحذيرات العاجلة التي أطلقها المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، وذلك بعد قيام جماعات دينية وصفت "بالمتشددة" في باكستان بقتل ما يزيد عن ثلاثين شخصا من العاملين الصحيين التابعين للمنظمة أثناء تنفيذهم حملات تطعيم الأطفال باللقاحات المضادة للشلل، مستندين إلى فتاوى تعتبر التطعيم "اعتراضا على قضاء الله وقدره".

 
وحذر مدير المكتب الإقليمي الدكتور علاء علوان من تزايد عدد المصابين بشلل الأطفال في باكستان بنسبة كبيرة، ولا سيما في شمال وزيرستان وخيبر بختون خوا، إذ لم يتم الوصول إلى أطفال تلك المناطق بغرض تلقيحهم ضد الفيروس منذ 18 شهرا.
 

الغالبية العظمى من الأطفال الذين لم يتلقوا لقاح شلل الأطفال تتركز في باكستان وأفغانستان والصومال ونيجيريا وسوريا

الغالبية العظمى
وقال علوان في تصريح للجزيرة نت إن الغالبية العظمى من الأطفال الذين لم يتلقوا لقاح الشلل تتركز في باكستان وأفغانستان والصومال ونيجيريا وسوريا، مرجعا ذلك إلى زيادة حالات العنف تجاه العاملين الصحيين وانعدام الأمن في تلك المناطق.

وأضاف أن منطقتي باكستان وشمال نيجيريا تعتبران مصدرا لانتشار فيروس شلل الأطفال، مما أدى إلى تفشي إصابة الأطفال بالمرض بنسبة كبيرة في بلدان كانت خالية منه كسوريا والصومال.

وحذر علوان من تراجع نسبة نجاح خفض معدلات الإصابة بمرض شلل الأطفال والتي بلغت 99.9% بعد تراجع التطعيم في المناطق المذكورة، وقال إن الخطورة الحالية تتمثل في زيادة نسبة انتقال العدوى في البلدان المجاورة للبلدان الموبوءة.

وأشار الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني إلى أن ما يزيد عن 80% من إجمالي 1.6 مليار مسلم في أنحاء العالم يعيشون في مناطق خالية من شلل الأطفال، بينما يعيش 17% فقط منهم في بلدان موبوءة بفيروس هذا المرض.

إعلان جدة
وجاء الاجتماع برئاسة مشتركة بين المجمع الفقهي الإسلامي الدولي ومشيخة الأزهر، واعتبر أن جميع الفتاوى الممانعة لحملات تطعيم شلل الأطفال التي ظهرت في باكستان باطلة.

علوان: الوضع يزداد سوءا بسبب خطرانتقال العدوى إلى البلدان المجاورة (الجزيرة نت)علوان: الوضع يزداد سوءا بسبب خطرانتقال العدوى إلى البلدان المجاورة (الجزيرة نت)

وقال وكيل الأزهر الدكتور عباس شومان إن تلك الفتاوى لا تستند إلى أسس علمية أو شرعية، لأنها تمس صلب مقاصد الشريعة الإسلامية في الحفاظ على صحة الإنسان واستقراره، وإن التطعيم ضد شلل الأطفال واجب، والممتنع عنه آثمٌ شرعا.

وخصص الاجتماع التشاوري الإسلامي العالمي جلساته التي تستمر حتى يوم غد الخميس لمناقشة التحديات المتبقية التي تواجه استئصال شلل الأطفال في كل من باكستان وأفغانستان والصومال، بحضور ممثلين رفيعي المستوى لكل البلدان المعنية.

وفي سياق متصل ذكر رئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي أن البنك قدم مساعدات مالية لحكومتي إسلام آباد بقيمة 227 مليون دولار، وكابل بقيمة 12 مليون دولار لمساعدتهما في مجابهة جهود شلل الأطفال التي تشهد تعقيدات أمنية واجتماعية وسياسية كبيرة تمنع استمرار حملات التطعيم. وشدد على ضرورة عقد ملتقى لتوعية أهل باكستان بشأن استكمال التطعيم في جميع مناطق باكستان.

ومن المقرر أن يصدر الفريق الاستشاري الإسلامي العالمي المعني باستئصال شلل الأطفال "إعلان جدة" الذي سيؤكد التزام الأطراف المعنية كافة بدعم البلدان الأربعة التي لا يزال شلل الأطفال مستوطنا بها، كما سيتم وضع خطة عمل يتم العمل بها للأشهر الستة المقبلة لتعزيز التضامن بين الدول الإسلامية.

وتستهدف خطة العمل التصدي للقضايا الرئيسية، مثل العمل على حماية الأطفال من الأمراض التي يمكن الوقاية منها بما في ذلك الشلل، والعمل على وقف العنف ضد العاملين في المجال الصحي عبر التأكيد على دور الأهل وعلماء الدين والحكومات والعاملين في المجال الصحي في حماية أطفال المجتمعات الإسلامية بحملات التطعيم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

An Indian medical volunteer administers polio immunization drops to a child at a railway station in Allahabad, India, Monday, Jan. 13, 2014. India on Monday marked three years since its last polio case was reported, a major milestone in eradicating the crippling disease. (AP Photo/Rajesh Kumar Singh)

قالت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين إنه يوافق ذكرى مرور ثلاث سنوات على آخر حالة إصابة بشلل الأطفال في الهند، مما يمهد الطريق أمام إعلان خلو البلاد من الفيروس ويعزز جهود القضاء على المرض على مستوى العالم.

Published On 14/1/2014
الفرق الطبية تقوم بتلقيح أطفال حماة ضد مرض شلل الأطفال المنتشر في سوريا2 - الجزيرة نت

أدى تسارع وتيرة القصف والاشتباكات المسلحة في سوريا لتزايد نزوح العائلات السورية إلى مناطق غير مهيأة لاستقبالهم بحماة وسط سوريا، فاضطر الكثيرون إلى السكن في العراء وفي خيم أو بيوت غير معدة للسكن، مما أدى إلى انتشار الأمراض بينهم بشكل كبير.

Published On 14/1/2014
epa03160978 Relatives hold Shayazullah Khan, a two-year old boy affected by the Polio virus, at their home in Kohat, Pakistan, 27 March 2012. Reports state that the World Health Organization (WHO) has warned that if Pakistani authorities failed to contain the Polio virus, then several countries would be compelled to impose travel and visa restrictions to make sure that the virus do not spread to their countries. Polio cases over last month has taken the country's total number of poliomyelitis-affected children to five in 2012, officials said. Most of the 198 cases recorded in 2011 were notified in the north western part of the country where local religious clerics and pro-Taliban lobby are reportedly trying to convince residents that the US-manufactured polio drops were designed to sterilize Pakistanis and reduce the Muslim population.

قالت الصحة العالمية إن بيشاور الواقعة بشمال غرب باكستان تعد أكبر مصدر للفيروس المسبب لوباء شلل الأطفال بالعالم، وأضافت المنظمة أن ما يزيد على 90% من الحالات الحالية بهذه البلاد ترتبط بتلك المدينة.

Published On 18/1/2014
KABUL, AFGHANISTAN - NOVEMBER 19: Bismillah Gul, 12, suffering from poliomyelitis is helped by his father Masta Gul, after having travelled from Khost province to get treatment at the International Committee of the Red Cross (ICRC) orthopedic centre on November 19, 2012 in Kabul, Afghanistan. The ICRC rehabilitation centre works to educate and rehabilitate land-mine victims, and those with limb related deformities, back into society and employment offering micro-credit financing, home schooling and vocational training to patients. The clinic itself is unique in that all of the workers are handicapped. The ICRC centre in Kabul has registered over 57,000 patients and 114,000 countrywide in all of their centres since its inception 25 years ago.

بدأت أفغانستان يوم الثلاثاء حملة تطعيم لمدة ثلاثة أيام وذلك عقب إصابة طفلة (3 أعوام) بمرض شلل الأطفال في العاصمة كابل.

Published On 12/2/2014
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة