سقوط تاج السن يستلزم الذهاب إلى الطبيب فورا


أكد طبيب الأسنان الألماني ديتمار أوستررايش على ضرورة الذهاب إلى الطبيب على الفور في حال سقوط تاج السن، مشددا أنه لا يجوز مطلقا أن تظل الأسنان بلا حماية بعد سقوط التاج.‬
‫       ‬
وعزا الطبيب أهمية ذلك إلى أن عدم وجود حماية للسن الذي سقط التاج من فوقه يُعرضه للعديد من المخاطر التي لا تقتصر فقط على زيادة تحسسه تجاه البرودة والسخونة، إنما يمكن أن يزداد خطر تعرضه لمهاجمة البكتيريا، مما قد يؤدي -في أسوأ الأحوال- إلى الإصابة بالتهاب عصب الأسنان.‬
‫       ‬
‫وإذا لم يستطع المريض تحديد موعد مع طبيب الأسنان إلا في اليوم التالي، فمن الأفضل اللجوء إلى حل مؤقت إلى أن يحين موعد استشارة الطبيب، ويتمثل هذا الحل في أن يضع المريض كمية من معجون الأسنان على السن المصاب ويتحاشى الأكل عليه.

وبشكل عام، أوصى الطبيب أوستررايش، المريض باستشارة طبيبه المعالج إذا ما شعر أن التاج لم يعد يستقر جيدا على السن.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن سوء نظافة الأسنان قد يساهم في زيادة خطر الإصابة بمرض ألزهايمر. وشدد الباحثون الذين أجروا الدراسة على أهمية مراجعة طبيب الأسنان بشكل روتيني.

استطاع علماء صينيون تكوين هيكل شبيه بسن صغير، ولكن من مصدر غريب بعض الشيء وهو البول البشري. وفيما يأمل العلماء بأن تصبح تقنيتهم طريقة لاستبدال الأسنان المتساقطة تعرضت التقنية للانتقاد بسبب ارتفاع مخاطر التلوث.

أكدت جمعية “برودينيت” الألمانية لحماية الأسنان أن جميع أنواع السكر ضارة بأسنان الأطفال، سواء كان السكر صناعيا مثل سكر المائدة (الأبيض) أو السكر الأسمر، أو طبيعيا مثل سكر الفاكهة أو الغلوكوز أو العسل بأنواعه.

ذكر موقع هيلث داي نيوز الأميركي أن الباحثين بجامعة بوفالو وجدوا أن الأشخاص الذين لديهم نخور أكثر في الأسنان يقل خطر تعرّضهم لسرطان الرأس والرقبة، والسبب هو أن البكتيريا الموجودة في النخور قد تكون حامية ضد الخلايا السرطانية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة