تفشي الحمى القلاعية بكوريا الشمالية

أكدت كوريا الشمالية رسميا تفشي مرض الحمى القلاعية، مما استدعى التخلص من آلاف الخنازير للمرة الأولى هذا العام. كما بدأت السلطات المختصة إجراءات الحجر الصحي في جميع أنحاء البلاد، ومنعت حركة المرور في المناطق المتضررة.

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" نقلا عن الوكالة المركزية الكورية الشمالية للأنباء أن الحمى القلاعية ظهرت في مزرعة خنازير في ضواحي العاصمة بيونغ يانغ في الثامن من الشهر الماضي، وامتدت إلى 17 منطقة في بيونغ يانغ وجونغهوا بمقاطعة هوانغهاي الشمالية قرب بيونغ يانغ، فيما يعد أول ظهور للمرض منذ نيسان/أبريل 2011.

وقالت الوكالة إنه من بين حوالي 3200 حالة إصابة مات 360 خنزيرا بالحمى القلاعية من نوع "O"، بينما تم التخلص من 2900 خنزير، مما تسبب في خسائر مالية ضخمة.

وأكدت أن السلطات المختصة بدأت إجراءات الحجر الصحي في جميع أنحاء البلاد، ومنعت حركة المرور في المناطق المتضررة.

من جهتها، قالت وزارة الزراعة الكورية الجنوبية إنه قد تم إبلاغها بتفشي المرض في الشمال من قبل المنظمة العالمية للصحة الحيوانية "OIE".

ويشار إلى أن الحمى القلاعية مرض معد وقاتل في بعض الأحيان، ويصيب الحيوانات ذات الحوافر مثل الخنازير والأبقار والغزلان والأغنام.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

تقاسمت صدارة الصحف البريطانية عدة قضايا وهي العدوان الإسرائيلي المروحي على قطاع غزة, والخطط الإسرائيلية لاغتيال كوادر فلسطينية, والتوتر المتصاعد بين بكين وواشنطن, ومحاكمة ميلوسوفيتش, إلى جانب تبعات الحمى القلاعية في بريطانيا.

قضيتان بارزتان استأثرتا باهتمام الصحف البريطانية: الحرب في فلسطين وتداعيات الحمى القلاعية في بريطانيا التي انعكست حرباً كلامية بين الفلاحين والحكومة إلى جانب مسألة طائرة التجسس الأميركية في الصين.

أعلنت الحكومة اليابانية أنها قررت ذبح جميع الخنازير والأبقار في منطقة يبلغ نصف قطرها عشرة كيلومترات حول المناطق المنكوبة بمرض الحمى القلاعية جنوبي البلاد، في مسعى جاد لاحتواء تفشي العدوى.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة