البرازيل تطور لقاحا جديدا للإيدز


تعتبر البرازيل من بين البلدان الرائدة في العالم فيما يخص أبحاث فيروس نقص المناعة المكتسب "إيدز". وتمكن باحثون في جامعة ساوباولو من تطوير لقاح يؤخر ظهور مرض "الإيدز" وفي نفس الوقت يقلل من خطر الإصابة بالفيروس المسبب له، أي فيروس "إتش آي في".

وأعلن إيديسيو كونها (رئيس مركز الأبحاث المختص في فيروس نقص المناعة التابع لجامعة ساو باولو بالبرازيل) أن مفاجأته كانت كبيرة جراء النتائج الإيجابية التي توصل إليها المركز، حيث اختبر الباحثون لقاحا ضد فيروس نقص المناعة على فئران وقردة. وقال إيديسيو كونها إنه كان يظن أن تأثير اللقاح سيكون أقل لدى القردة وأكثر لدى الفئران، لكن العكس هو ما حصل.

وتم حقن الفئران والقردة بلقاح "إتش آي في بي آر18" ويعتبر هذا أول بحث متكامل بهذا المجال في البرازيل. ويستند مشروع البحث إلى تعزيز تأثير ما يعرف بكتلة التمايز 4 التي توجد على سطح الخلايا المناعية في جسم الإنسان.

وعند الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب تقل أعداد الخلايا المناعية التي تُحمى من طرف البروتين السكري لكتل التمايز4.

ويعتمد لقاح "إتش آي في بي آر18" على جسيمات الفيروس المسبب لمرض الإيدز، وتتكفل هذه الجسيمات بتقوية الجهاز المناعي لدى 35% الناس في حالة الإصابة بفيروس نقص المناعة. ووفق الباحثين يمكن للقاح "إتش آي في بي آر18" أن يساهم في الرفع من إنتاج كتل التمايز 4 عند المصابين بالمرض.

المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما زيادة في تمويل الأبحاث للوقاية من فيروس "الإيدز"، وتعهد بما يصل إلى خمسة مليارات دولار لدعم مكافحته، أما في أوروبا فيعتزم الاتحاد الأوروبي توفير 370 مليون يورو (نصف مليار دولار) لمكافحة "الإيدز" والسل والملاريا.

قال خبراء عالميون في مجال الصحة أمس الثلاثاء، إن التفاوت في الصحة بين الدول الغنية والفقيرة يمكن القضاء عليه في غضون جيل، وذلك عبر الاستثمار في الأبحاث والتطعيمات وأدوية مكافحة أمراض، مثل نقص المناعة المكتسب (الإيدز) والملاريا والسل.

تتواصل في جيبوتي منذ الأول من شهر ديسمبر/ كانون أول الجاري ورش توعوية وحملات إعلامية لوزارة الصحة بالتعاون مع شركاء آخرين، وذلك ضمن أنشطة الأسبوع الوطني لمكافحة مرض فقدان المناعة المكتسب (الإيدز)، وذلك لتوعية الشارع الجيبوتي بالمرض ومخاطره وطرق الوقاية منه.

قال متحدثون يوم السبت خلال افتتاح مؤتمر الإيدز بأفريقيا إن الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة المكتسب "أتش آي في" بحاجة ماسة لأن يتم خفضها في تلك المنطقة بأفريقيا جنوب الصحراء. وعقد المؤتمر بمدينة كيب تاون في جنوب أفريقيا.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة