مطبخ البحر المتوسط يحد من أمراض الشيخوخة

مطبخ البحر المتوسط يعتمد على زيت الزيتون والخضراوات والأسماك والمكسرات (الألمانية)
مطبخ البحر المتوسط يعتمد على زيت الزيتون والخضراوات والأسماك والمكسرات (الألمانية)

أكدت الجمعية الألمانية لعلم الغدد‬ ‫الصماء أن مطبخ البحر الأبيض المتوسط يحد من أمراض الشيخوخة، مثل أمراض‬ ‫القلب والأوعية الدموية، وذلك بفضل اعتماده على زيت الزيتون والخضراوات‬ ‫والأسماك والمكسرات. ‬

واستندت الجمعية في تأكيدها إلى نتائج دراسة أميركية حديثة توصلت‬ ‫إلى أن أطعمة البحر المتوسط تعمل على إطالة نهايات الكروموسومات ‫المعروفة علميا باسم "تيلومير"، والمسؤولة عن الحفاظ على استقرار بنية‬ ‫الكروموسومات، والتي تصبح قصيرة بشكل متزايد مع التقدم في العمر، مما‬ ‫يحد من الإصابة بأمراض الشيخوخة.‬

يذكر أن هذه الدراسة قامت بتحليل البيانات الصحية والعادات‬ ‫الغذائية لما يقرب من 4600 امرأة.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

توصل باحثون إلى أن حمية البحر المتوسط الغذائية التي تتسم بكثرة زيت الزيتون وقلة اللحوم تقلل أعراض الالتهابات التي ترفع من خطر الإصابة بأمراض القلب. كما أظهرت دراسة أخرى أن تناول وجبتي سمك كل أسبوع ترتبط ببطء تدهور الأمراض القلبية.

نشرت صحيفة ديلي تلغراف اللندنية نتائج دراستين علميتين تفيدان بأن السر في العمر المديد يكمن باتباع حمية شعوب البحر المتوسط والقيام بتمارين بشكل منتظم.

توصلت دراسة إيطالية إلى أن حمية البحر المتوسط (المنخفضة الكربوهيدرات) أفضل لمرضى النوع الثاني من السكري، حيث تخفض سكر الدم وتقلل الحاجة للأدوية، وتساعد على خفض الأوزان ومخاطر أمراض القلب والشرايين، وذلك مقارنة بالحمية المنخفضة الدهون.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة