ماذا لو كنا مخطئين بشأن الاكتئاب؟

أسباب الاكتئاب ما زالت محل نقاش بين العلماء (دويتشه فيلله-أرشيف)
أسباب الاكتئاب ما زالت محل نقاش بين العلماء (دويتشه فيلله-أرشيف)

رغم تفشي الاكتئاب بين الناس فإن الخبراء لم يتمكنوا تماما من الإجابة على ماهيته وأسبابه وما الذي يجعله يستمر وما هي أفضل طريقة لتهدئته؟ ويرى بعضهم أن القيام بذلك كله يحتاج إلى تغيير نمط التفكير كليا بشأنه.

ويقول أحد أساتذة علم الأعصاب إن هذا يعني احتمال أن الاكتئاب يمكن أن تسببه عدوى، مشيرا إلى أن دراسة له أظهرت وجود صلة بين الاكتئاب والتهابات الجسم بسبب بعض العوامل الممرضة مثل البكتيريا والطفيليات، حيث لوحظ أن أعراض الاكتئاب مشابهة لتلك في العدوى مثل ضعف الطاقة وصعوبة الخروج من الفراش وفقدان الاهتمام بالعالم المحيط.

ويعتقد الباحث أن دراسة العلاقة بين العدوى والاكتئاب يمكن أن تقود مستقبلا إلى إيجاد لقاح ما وتطوير علاجات ناجعة، لكن هذه العلاقة لا تعني بالضرورة أن الاكتئاب سببه العدوى كما يعتقد بعض علماء النفس.

المصدر : نيويورك تايمز

حول هذه القصة

قال منسق “يوم الاكتئاب الأوروبي” الذي تنظمه الجمعية الأوروبية لعلاج الاكتئاب، إن نحو أربعة ملايين مواطن ألماني يعانون من اكتئاب يستلزم العلاج، إلا أن 20% إلى 25% منهم فقط يتلقونه.

24/9/2014

قالت الجمعية الألمانية للطب‬ “‫النفسجسدي” والعلاج النفسي إن إدمان التسوق غالبا ما يكون مؤشرا على أحد‬‫ الأمراض النفسية كالاكتئاب مثلا.

27/10/2014
المزيد من دراسات وبحوث
الأكثر قراءة