غسل الأنف يزيل الانسداد الناجم عن نزلات البرد

نسبة الخلط السليمة تتمثل في ملعقة من الملح لكل نصف لتر من الماء (الألمانية)
نسبة الخلط السليمة تتمثل في ملعقة من الملح لكل نصف لتر من الماء (الألمانية)

قالت خبيرة ألمانية إن غسل الأنف يعمل على إزالة الانسداد الناجم عن نزلة البرد أو الحساسية، بشرط أن تكون نسبة خليط الملح والماء سليمة، وإلا فإنه قد يتسبب في تهيج الأغشية المخاطية.

وأوضحت الخبيرة بيتينا زاور أن نسبة الخلط السليمة تتمثل في ملعقة من الملح لكل نصف لتر من الماء، مشيرة إلى أن المياه الراكدة لا تصلح للخليط لأسباب صحية، مع مراعاة استخدام المحلول الملحي فور تحضيره.

وأضافت زوار أن ملح البحر يعد الأفضل لهذا المحلول الملحي، لافتة إلى إمكانية استعمال ملح الطعام بشرط أن يكون خالياً من اليود والفلورايد.

وللحفاظ على غسول الأنف معقماً وخالياً من الجراثيم، توصي الخبيرة الألمانية بغسل الجهاز قبل وبعد الاستعمال تحت ماء جار ودافئ، ثم وضعه رأسا على عقب حتى يجف، كما أن من الممكن وضعه في غسالة الصحون للحصول على أقصى درجات النظافة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حذرت مجلة “العيادة الطبية” الألمانية من أن أدوية البرد “الزكام” التي يتم تعاطيها دون وصفة الطبيب يمكن أن تؤثر سلبا على مفعول بعض الأدوية الأخرى.‬ ولذلك من الضروري أن يستشير المريض طبيبه قبل تناولها.

27/1/2014

تبحث دراسة طبية جديدة في دور محتمل للنظام الغذائي منخفض الملح في التغلب على الشخير. إذ يعتقد الباحثون أن الملح يزيد السوائل في الجسم والتي تتسرب خلال النوم باتجاه الرقبة وتؤدي لانقطاع النفس.

6/11/2013

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من خطورة الوجبات السريعة على صحة الأطفال, إذ قد يتسبب تناول الوجبات السريعة ثلاث مرات أو أكثر أسبوعيا في زيادة خطر إصابة الأطفال بأمراض الحساسية كالربو وحمى القش والأكزيما.

17/2/2013
المزيد من صحة
الأكثر قراءة