دراسة تربط بين متاعب الربو ونقص فيتامين "د"

التعرض لضوء الشمس والتنزه في أماكن جيدة التهوية مفيد لمرضى الربو (الألمانية)
التعرض لضوء الشمس والتنزه في أماكن جيدة التهوية مفيد لمرضى الربو (الألمانية)

ذكرت المؤسسة الألمانية لأمراض الرئة أنه إذا كان مريض الربو يعاني من بعض المتاعب على الرغم من خضوعه لعلاج دوائي، فإن ذلك قد يرجع إلى نقص مستوى فيتامين "د" بالجسم، وذلك استنادا إلى دراسة حديثة أثبتت وجود صلة بين نقص فيتامين "د" ومرض الربو.

وتنصح المؤسسة الألمانية مرضى الربو بفحص مستوى فيتامين "د" لدى الطبيب، مشيرة إلى إمكانية شحن مخزون الجسم من فيتامين "د" من خلال التعرض لضوء الشمس لمدة نصف ساعة يوميا على الأقل، إذ أن الأشعة فوق البنفسجية تساعد البشرة على إنتاج فيتامين "د3" بنفسها.

أما في فصل الشتاء، فينبغي على مرضى الربو التنزه بانتظام في الهواء المتجدد وقت الظهيرة.

ومن ناحية أخرى، أشارت المؤسسة الألمانية إلى أن التغذية تساعد أيضا على إعادة شحن مخزون الجسم من فيتامين "د" موضحة أن الأسماك البحرية الدهنية مثل التونة والرنجة تعد من المصادر الغنية به، إلى جانب زيت كبد الحوت وصفار البيض والكبد البقري والألبان.

وفي حال النقص الشديد في فيتامين "د" يمكن تعاطي المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب.

 

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أطلق المجلس الأعلى للصحة في قطر برنامج “المدارس الصديقة للربو” ليطبق في 16 مدرسة ابتدائية مستقلة للبنين والبنات مع بداية أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وذلك بهدف تقديم الدعم للطلاب المصابين بالربو وتوفير بيئة اجتماعية ومدرسية داعمة لهم.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة