ضغط الأذن المستمر ربما يسبب فقدان السمع

يمكن التغلب على الشعور المستمر بالضغط في الأذن بالبلع أو التثاؤب (الألمانية)
يمكن التغلب على الشعور المستمر بالضغط في الأذن بالبلع أو التثاؤب (الألمانية)

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫الأنف والأذن والحنجرة من أن ضغط الأذن المستمر قد يؤدي إلى فقدان السمع‬ ‫أو الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى المزمن.‬

‫وأضافت الرابطة أنه يمكن التغلب على الشعور المستمر بالضغط في‬ ‫الأذن بالبلع أو التثاؤب. كما أن معادلة الضغط تسهم في التخلص من‬ ‫هذا الشعور المزعج، وهو ما يمكن تحقيقه بسد الأنف وضغط الهواء‬ إلى الداخل في الوقت نفسه.‬

‫وإذا لم تحقق هذه الوسائل المطلوب فينبغي حينئذ استشارة طبيب أنف وأذن‬ ‫وحنجرة، لأن الأمر قد يرجع إلى وجود خلل في تهوية القناة السمعية.

والقناة السمعية قناة صغيرة تقع بين الأذن الوسطى‬ ‫والبلعوم يتم فتحها لمدة قصيرة لمعادلة الضغط أثناء البلع مثلا، وإذا‬ ‫حدث خلل بآلية التهوية هذه فسيبقى الضغط مستمرا.‬

‫ويعد غسول الأنف في معظم الحالات وسيلة فعالة للتخلص من‬ ‫الشعور المزعج بضغط الأذن. وإذا لم يكن ذلك كافيا، يمكن حينئذ توسيع‬ ‫الموضع الضيق في القناة السمعية لدى الطبيب بواسطة قسطرة في ظل الخضوع‬ ‫لتخدير قصير.

‫وتمتاز هذه الطريقة بأنها لا تساعد فقط على التخلص من الشعور بالضغط،‬ ‫وإنما تعمل أيضا على عودة حاسة السمع إلى طبيعتها مرة أخرى، وإن كان‬ ‫الأمر يستغرق عدة أسابيع نظرا لأن القناة السمعية تكون متورمة في‬ ‫البداية بعض الشيء.

المصدر : الألمانية