تشابه بين فيروس إنفلونزا طيور ألماني وآخر كوري جنوبي

إنفلونزا الطيور قد تنتقل إلى البشر وتسبب الوفاة (الأوروبية)
إنفلونزا الطيور قد تنتقل إلى البشر وتسبب الوفاة (الأوروبية)

قالت السلطات المعنية في ألمانيا إنها عثرت على أوجه شبه كبيرة بين فيروس إنفلونزا الطيور "إتش5أن8" الذي أصاب مؤخرا مزرعة ديوك رومية في مدينة هاينريشس فالده بولاية مكلنبروغ فوربومرن شرقي البلاد، وفيروس آخر ظهر في كوريا الجنوبية.

وحسب معهد فريدريش لوفلر في جزيرة ريمس الألمانية، فإن الفيروس الذي ظهر في البلاد يشبه كثيرا الفيروس الذي ظهر في كوريا الجنوبية. وأشارت متحدثة باسم المعهد إلى أن خبراءه لم ينتهوا بعد من الفحوص التي تثبت ذلك.

ولم يُعرف بعد كيفية وصول الفيروس إلى مزارع مدينة هاينريشس فالده مما تسبب في إعدام 30 ألف ديك رومي بإحدى مزارع المدينة.

وقالت المتحدثة إيلكه راينكينغ إن الخبراء يعكفون حاليا على تحليل عينات أخذت من طيور برية، وجمع معلومات عن مصادر علف الحيوانات وطرق نقلها، مضيفة أن التجارب السابقة أظهرت صعوبة التوصل بشكل نهائي إلى الأسباب الدقيقة لبداية العدوى بسبب عدم إمكانية التعرف على سلسلة العلاقات السببية.

وتخلصت السلطات المعنية في اليومين الماضيين من جميع الطيور الموجودة في محيط ثلاثة كيلومترات قرب المزرعة التي عثر فيها على الفيروس، وتبين بعد تحليل جميع العينات التي أخذت من المنطقة -وعددها 800- أن جميع هذه العينات سلبية، باستثناء عينات المزرعة المشار إليها.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أعلنت سلطات هونغ كونغ اليوم بدء حملة للقضاء على عشرين ألف دجاجة بعد اكتشاف بؤرة لإنفلونزا الطيور الذي يسببه فيروس “إتش7 إن9” في دواجن مستوردة من الصين. وقد أثارت وفاة شخصين مصابين بالفيروس مخاوف من انتشار الوباء.

قال علماء -يوم الأربعاء- إن وفاة امرأة في الصين بسلالة جديدة من إنفلونزا الطيور لم تكن معروفة من قبل بين البشر تذكّر بالخطر الوبائي المحتمل للفيروسات الحيوانية المتحورة. والسلالة الجديدة يطلق عليها “أتش10 أن8”.

خلصت دراسة علمية حديثة نشرت اليوم الأربعاء إلى أن استخدام عقار تاميفلو الذي تنتجه شركة روش السويسرية أنقذ أرواحا بشرية أثناء تفشي فيروس إنفلونزا الطيور “إتش1 إن1” قبل أربع سنوات.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة