أوباما يستبعد حظر السفر وجهود دولية لمكافحة الإيبولا

Health workers remove the body a woman who died from the Ebola virus in the Aberdeen district of Freetown, Sierra Leone, October 14, 2014. REUTERS/Josephus Olu-Mammah (SIERRA LEONE - Tags: DISASTER HEALTH SOCIETY TPX IMAGES OF THE DAY)
إحدى ضحايا فيروس الإيبولا في فريتاون عاصمة سيراليون (رويترز)
استبعد الرئيس الأميركي باراك أوباما فرض حظر سفر على من يرغب في القدوم من غرب أفريقيا حيث يتفشى فيروس الإيبولا، في حين قررت فرنسا وبريطانيا تعزيز جهودهما لمكافحة المرض الذي أودى بحياة قرابة 4500 شخص.

وقال أوباما في مكتبه بالبيت الأبيض أمس الخميس إن إغلاق حدود الولايات المتحدة أمام المسافرين الآتين من الدول الأفريقية المصابة بوباء الإيبولا، قد يؤتي نتائج عكسية.

واعتبر أنه إذا تم اعتماد إجراء حظر السفر فقد يدفع الراغبين في السفر إلى الولايات المتحدة من الدول الأفريقية الثلاث المعنية (غينيا وليبيريا وسيراليون) للجوء إلى وسائل نقل أخرى لدخول البلاد وإخفاء الدولة التي أتوا منها.

وأكد أوباما أنه ينبغي ألا يبالغ الأميركيون بشأن ما قال إنه تفش محدود للإيبولا، وقال إن الفيروس لا يزال ينتقل بصعوبة ولا ينتشر في الهواء. 

وأشار أوباما إلى إمكانية تعيين مسؤول خاص لتنسيق جهود مكافحة الوباء على المستوى الاتحادي، دون أن يقلل من شأن ما تقوم به وزيرة الصحة سيلفيا بورويل أو مدير المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها توماس فريدن.

وضمن الجهود الأميركية، أجاز أوباما أمس استخدام قوات احتياط للجيش الأميركي في تعزيز جهود المساعدات الإنسانية لمكافحة الوباء في غربي أفريقيا.

جهود أوروبية
وعلى المستوى الأوروبي، أعلنت فرنسا اليوم الجمعة أنها عينت فريقا من الخبراء بقيادة الطبيب جون فرانسوا دلفريسي لتعجيل الجهود الرامية إلى مكافحة الفيروس ومساعدة الدول في غرب أفريقيا.

وبعدما أكد خلو البلاد من أي إصابة بهذا الفيروس، قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إن النظام الصحي في حالة تأهب لكشف وعلاج أي حالة مصابة بالإيبولا.

وأضاف في بيان أن فرنسا ستبدأ غدا السبت تنفيذ فحوصات صحية على المسافرين القادمين من غينيا وليبيريا وسيراليون، وهو ما تقوم به بريطانيا والولايات المتحدة وكندا.

وفي إطار مكافحة الإيبولا أيضا، يغادر اليوم الجمعة مستشفى عسكري عائم تابع للبحرية الملكية البريطانية يقل ثلاث مروحيات و350 شخصا، متوجها إلى سيراليون.

وتندرج هذه المبادرة البريطانية ضمن برنامج لمساعدة سيراليون أعدته لندن التي تنوي إرسال 750 عسكريا في المجموع إلى مستعمرتها السابقة للمساعدة خصوصا على بناء مراكز مكافحة العدوى.

‪نيويورك تايمز تكشف أن صندوق مكافحة الإيبولا يحتوي على مائة ألف دولار فقط (‬ الأوروبية)‪نيويورك تايمز تكشف أن صندوق مكافحة الإيبولا يحتوي على مائة ألف دولار فقط (‬ الأوروبية)

صندوق الأمم المتحدة
وفي ظل الانتقادات الموجهة للمجتمع الدولي في طريقة التعامل مع الوباء، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن صندوق الأمم المتحدة لمكافحة فيروس الإيبولا يحتوي على مائة ألف دولار فقط، وليس عشرين مليونا كما أعلن الأمين العام الأممي بان كي مون الخميس.

وأوضح مسؤولون في الصندوق لدى سؤالهم من قبل الصحيفة الأميركية أن مبلغ العشرين مليونا الذي أعلنه بان أمام صحفيين يشكل مجمل وعود المساعدات وليس نقودا متوافرة فعليا. وكولومبيا هي البلد الوحيد الذي دفع مساهمته وهي مائة ألف دولار.

يشار إلى أن آخر إحصائية لمنظمة الصحة العالمية أظهرت الأربعاء أن 4493 شخصا ماتوا بسبب أسوأ تفش في العالم لمرض الإيبولا حتى يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري. وقالت منظمة "أطباء بلا حدود" إنها وصلت إلى أقصى قدراتها في مكافحة الإيبولا، وتحتاج بصورة ملحة أن تكثف المنظمات الأخرى جهودها المبذولة لمواجهته.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه تمَّ الإبلاغ عن 8997 حالة مؤكدة ومحتملة ومشتبها بها للمرض في سبع دول. وأغلبية الحالات في دول ليبيريا وسيراليون وغينيا في غرب أفريقيا. غير أن مراقبين يتوقعون أن يكون العدد الحقيقي للإصابات والوفيات أكبر من هذه الأعداد بكثير.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

epa04437394 Two medical workers wear protective suits inside an isolation room appropriate to handle people inflected with the Ebola virus at Bellevue Hospital Center in New York, New York, USA, 08 October 2014. The hospital invited media into the quarantine facility to show New York's preparedness to deal with any possible Ebola patients. EPA/JUSTIN LANE

يعقد الرئيس الأميركي باراك أوباما مؤتمرا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة اليوم الأربعاء مع زعماء بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا، لمناقشة وباء إيبولا في غرب أفريقيا. وتوفي بألمانيا مسؤول أممي سوداني بالمرض.

Published On 15/10/2014
FILE - In this Aug. 6, 2014, file photo, a Nigerian port health official uses a thermometer on a passenger at the arrivals hall of Murtala Muhammed International Airport in Lagos, Nigeria. The Obama administration’s plans to screen certain airline passengers for exposure to Ebola are based on the Constitution and long-established legal authority that would almost certainly stand up in court if challenged, public health experts say. Airline passengers arriving from three West African countries will face temperature checks using no-touch thermometers and other screening measures at five U.S. airports, starting with New York’s Kennedy International on Saturday. (AP Photo/Sunday Alamba)

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن نيجيريا والسنغال قد يتم إعلان خلوهما من إيبولا خلال أيام. وبسيراليون اشتكى سكان بالعاصمة من ترك جثة شخص يشتبه أنه توفي بإيبولا بالشارع لمدة يومين.

Published On 15/10/2014
US President Barack Obama, with US Secretary of Defense Chuck Hagel (R) and Health and Human Services Secretary Sylvia Burwell (L), delivers remarks during a meeting with cabinet agencies coordinating the government's Ebola response in the Cabinet room of the White House in Washington, DC, USA 15 October 2014. President Obama canceled travel plans today to host the meeting today as news of a second health care worker was infected with the disease in Dallas, Texas.

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء أن الولايات المتحدة ستكون “أكثر حزما” في التصدي للتهديد الذي يشكله فيروس إيبولا على أراضيها، مطالبا في الوقت ذاته بجهد دولي لمكافحة تفشي الفيروس.

Published On 16/10/2014
A health worker examines a man suffering from Ebola at a treatment centre in Monrovia, Liberia, Wednesday, Oct. 15, 2014. Some doctors in countries hit hardest by the deadly Ebola disease decline to operate on pregnant women for fear the virus could spread. Governments face calls from frightened citizens to bar travel to and from the afflicted region. Meanwhile, the stakes get higher as more people get sick, highlighting a tricky balance between protecting people and preserving their rights in a global crisis. (AP Photo/Abbas Dulleh)

أظهرت إحصائية جديدة لمنظمة الصحة العالمية أمس الأربعاء أن 4493 شخصا ماتوا بسبب إيبولا حتى الـ12 من الشهر الجاري، وأن عدد الإصابات شارف تسعة آلاف.

Published On 16/10/2014
المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة