30 دقيقة رياضة يوميا تقي من سرطان الثدي

ممارسة الرياضة تحفز عملية الأيض في الجسم وتقوي جهاز المناعة (الألمانية)
ممارسة الرياضة تحفز عملية الأيض في الجسم وتقوي جهاز المناعة (الألمانية)

قالت الجمعية الألمانية لمكافحة‬ ‫السرطان إن ممارسة الرياضة لمدة ثلاثين إلى ستين دقيقة يوميا تحد من‬ ‫خطر الإصابة بسرطان الثدي، وذلك استنادا إلى نتائج بعض الدراسات الحديثة. ‬

وأوضحت الجمعية أن المواظبة على ممارسة الرياضة تحفز عملية الأيض‬ ‫في الجسم، وتعمل على تقوية جهاز المناعة، وتساعد الجسم على إصلاح الأضرار في ‫المادة الوراثية ذاتيا، كما أنها تحد من الالتهابات التي يُشتبه في‬ ‫أنها تحفز الإصابة بالسرطان.‬

‫ومن ناحية أخرى، نادرا ما تصاب المرأة الرياضية بزيادة في الوزن، وهذا‬ ‫في حد ذاته يقي أيضا من خطر الإصابة بمرض السرطان، إذ إن الوزن الزائد‬ ‫يعزز من فرص نشوء السرطان.

‫وبشكل عام، غالبا ما تتبع المرأة الرياضية أسلوب حياة صحيا يتمثل في‬ ‫التغذية المتوازنة وممارسة‬ ‫الأنشطة البدنية في الهواء الطلق والابتعاد عن التدخين.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حذر اختصاصي أمراض الرئة أندرياس هيلمان من ارتفاع خطر سرطان الثدي لدى النساء المدخنات، وأضاف أن التبغ يحوي العديد من المسرطنات التي تبين وجود بعضها في الثدي لدى النساء المدخنات.‬

17/3/2014

أوضحت دراسة حديثة أن ثلث الناجيات من سرطان الثدي واللاتي كن يعملن أصبحن عاطلات عن العمل بعد انتهاء العلاج. وتشير النتائج إلى أن هذا قد يؤدي لمشاكل على المدى الطويل.

29/4/2014
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة