التغذية قليلة السكر تقلل متاعب القولون العصبي لدى الأطفال

الأطفال الذين اتبعوا تغذية قليلة السكر تراجع‬ ‫لديهم معدل تكرار آلام البطن (الألمانية)
الأطفال الذين اتبعوا تغذية قليلة السكر تراجع‬ ‫لديهم معدل تكرار آلام البطن (الألمانية)

قالت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫الأطفال والمراهقين إن التغذية قليلة السكر -ولا سيما اللاكتوز "سكر‬
‫الحليب" والفركتوز "سكر الفاكهة"- تسهم في الحد من متاعب متلازمة‬ ‫القولون العصبي لدى الأطفال، وذلك استنادا إلى دراسة حديثة أجرتها كلية طب‬ ‫بايلور بمدينة هيوستن الأميركية. ‬

‫وفي هذه الدراسة قام الباحثون بملاحظة 33 طفلا تتراوح أعمارهم بين 7 و17‬‫ عاما ممن يعانون من متلازمة القولون العصبي. وطُلب من الأطفال تدوين‬ ‫يوميات على مدار أسبوع لتسجيل معدل تكرار آلام البطن ودرجة شدتها.

‫وتم تقسيم الأطفال إلى مجموعتين، واتبعت المجموعة الأولى تغذية غنية‬ ‫بالسكر بمعدل خمسين غراما في اليوم، بينما اتبعت المجموعة الثانية تغذية‬ ‫قليلة السكر بمعدل تسعة غرامات في اليوم.

‫وتوصلت الدراسة إلى أن الأطفال الذين اتبعوا تغذية قليلة السكر، تراجع ‫لديهم معدل تكرار آلام البطن، حيث حدثت لديهم الآلام بمعدل 2.2 مرة،‬ ‫بينما بلغ معدل تكرار آلام البطن لدى الأطفال الذين اتبعوا تغذية غنية‬ ‫بالسكريات 2.6 مرة. ‬

‫كما تراجع معدل الإصابة بالانتفاخ لدى الأطفال الذين اتبعوا تغذية‬ ‫قليلة السكر. وبشكل إجمالي ساهمت التغذية قليلة السكر في الحد من‬ ‫المتاعب بنسبة 20%.‬

‫وأشارت الرابطة الألمانية إلى أن نتائج هذه الدراسة لا تعني استغناء‬ ‫الأطفال المصابين بمتلازمة القولون العصبي عن الفواكه، فعلى سبيل المثال‬ ‫يجوز للأطفال تناول العنب، بينما لا يجوز لهم تناول البرتقال.‬

‫جدير بالذكر أن الإصابة بمتلازمة القولون العصبي ترجع إلى اجتماع عدة‬ ‫عوامل، مثل فرط تحسس الغشاء المخاطي المُبطن للأمعاء وأسلوب التغذية‬ ‫وتركيبة فلورا (بكتيريا) الأمعاء. وتتمثل أعراض هذه المتلازمة في آلام البطن‬ ‫والانتفاخ والغازات والإمساك والإسهال بعد الطعام.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

ذكر باحثون أن تحولا جينيا قد يكون السبب في عدم قدرة البعض على هضم سكر الحليب ـ اللاكتوزـ بعد تجاوز مرحلة الرضاعة وهو نفس التحول تقريبا لدى ذوي الأصول الآسيوية والأوروبية والأفريقية.

أظهرت دراسة حديثة أن زيادة الاعتماد على حليب الأم في تغذية الطفل خلال العام الأول مقارنة مع أصناف الحليب الأخرى، قد تؤثر تأثيرا إيجابيا على تطوره الذهني.

كشفت دراسة علمية سويدية أن النمو الزائد للبكتريا في الأمعاء الدقيقة لا يبدو عاملا رئيسيا في الإصابة بالقولون العصبي. وتغير نتائج هذه الدراسة ما كان شائعا في الأوساط الطبية من ارتباط القولون العصبي بزيادة نشاط البكتريا وأعدادها، كما تبين عدم الارتباط بينهما.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة