اجتماع أوروبي الخميس لبحث الإيبولا

Health workers in protective gear move the body of a person that they suspect dyed form the Ebola virus in Monrovia, Liberia, Tuesday, Sept. 16, 2014. The number of Ebola cases in West Africa could start doubling every three weeks and it could end up costing nearly $1 billion to contain the crisis, the World Health Organization warned Tuesday. (AP Photo/Abbas Dulleh)
بعض دول الاتحاد الأوروبي تسير رحلات جوية مباشرة مع المناطق المصابة بالإيبولا في غرب أفريقيا (أسوشيتد برس)

دعي وزراء الصحة الأوروبيون للمشاركة بعد غد الخميس بالعاصمة البلجيكية بروكسل في "اجتماع تقني" حول احتمال تعزيز إجراءات مراقبة المسافرين الآتين من دول أفريقية مصابة بفيروس الإيبولا. وطالب الاتحاد البرلماني الدولي في جنيف بالتزام الدول بالوعود التي قطعتها من أجل مكافحة مرض الإيبولا.

ووفق ما أعلنته الرئاسة الإيطالية للاتحاد الأوروبي أمس الاثنين، يهدف الاجتماع الأوروبي إلى تنسيق أعمال الدول الأعضاء حول هذا الجزء من الملف، في غياب الإجماع في الوقت الراهن حول فرصة كشف المصابين لدى الوصول إلى أوروبا.
 
وأضافت الرئاسة أن الاجتماع تقني ويتعلق بتبادل وجهات النظر، في حين أن تطبيق إجراءات في هذا المجال يعود إلى الدول الأعضاء.
 
بريطانيا
وبريطانيا هي الدولة الوحيدة في الاتحاد الأوروبي التي طبقت الخميس الماضي إجراءات مراقبة لدى الوصول إلى كبرى مطاراتها ومحطات القطارات لديها، وحذت بذلك حذو الولايات المتحدة وكندا.

وبحسب مصدر أوروبي، فإن البحث سيتناول أيضا فعالية إجراءات كشف مصابين معمول بها لدى مغادرة الدول المصابة، بالإضافة إلى توجيه رسالة التزام من جانب الاتحاد الأوروبي وطمأنة الأوروبيين، في وقت أثارت فيه إصابة ممرضة إسبانية الأسبوع الماضي في مدريد حالة من الهلع في أوروبا.

وفيات الإيبولا جاوزت أربعة آلاف (أسوشيتد برس)وفيات الإيبولا جاوزت أربعة آلاف (أسوشيتد برس)

وتسيّر بعض دول الاتحاد الأوروبي -بينها فرنسا وبلجيكا- رحلات جوية مباشرة مع المناطق المعرضة للوباء في غرب أفريقيا. ولم تدع منظمة الصحة العالمية حتى الآن إلى تطبيق نظام كشف المصابين بفيروس الإيبولا في صفوف المسافرين الآتين من هذه المناطق.

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "إلباييس" الإسبانية أن العديد من نقابات العاملين في قطاع الصحة تقدمت بشكاوى تفيد بعدم توفير التدريب الكافي للعاملين في مجال الرعاية الصحية الخاصة بمواجهة الإيبولا.

مكافحة
وفي شأن متصل وافق الاتحاد البرلماني الدولي على قرار بشأن الدور الذي تلعبه البرلمانات المحلية في كافة أنحاء العالم بشأن مكافحة الأمراض المعدية، وعلى رأسها الإيبولا. جاء ذلك في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد عقد أمس الاثنين في جنيف في سويسرا.

وطالب القرار الذي وافق عليه الاتحاد بالأغلبية، بالتزام الدول بالوعود التي قطعتها من أجل مكافحة مرض الإيبولا، داعيا كافة مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية والجهات السياسية إلى المشاركة في إيصال المساعدات إلى الدول التي انتشر فيها المرض.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A handout photo released by the UK Department of Health of staff from North East Ambulance Service and the Royal Victoria Infirmary, Newcastle, north east England taking part in a national exercise to test Britain's readiness for an Ebola outbreak. Dozens of medical professionals from hospitals, the ambulance service and Public Health England were involved in the eight-hour exercise in locations across the country. Actors will simulate symptoms of the deadly virus to test the response of emergency services, while some staff will wear personal protective equipment.

تسعى ولايات أميركية للمواءمة بين توصيات عامة تتعلق بالطوارئ مثل الحصبة والفيضانات والأعاصير، ومتطلبات مواجهة إيبولا. وفي السياق نفسه، أجرت بريطانيا أمس السبت تدريبات على مستوى البلاد لمواجهة إيبولا.

Published On 12/10/2014
TRIPOLI, LIBYA - OCTOBER 02: Illegal immigrants, rescued with an operation after their boat sank in the Mediterranean offshore of the east of Tripoli, rest at the shore of Garabulli district of Tripoli, Libya on October 02, 2014.

رفع المركز الوطني لمكافحة الأمراض بطرابلس -التي تديرها حكومة عمر الحاسي- أمس الأحد، حالة التأهب خشية انتقال إيبولا إلى ليبيا التي تعتبر مركزا هاما للهجرة غير الشرعية للأفارقة نحو أوروبا.

Published On 13/10/2014
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة