ارتفاع ضغط الدم أخطر على النساء

وجدت دراسة أميركية حديثة أن ارتفاع ضغط الدم قد يكون أكثر خطورة على النساء من الرجال، ولذلك من الضروري كشف المرض لديهن بشكل مبكر أكثر، كما أنهن يحتجن إلى علاج أكثر فعالية.

وأجرى الدراسة فريق بحثي  في مركز وايكفوريست بابتيست الطبي الأميركي، وشملت سلسلة من التجارب على 100 رجل وامرأة في سن 53 عاما وما فوق، لم يتلقوا علاجا لارتفاع ضغط الدم.

وتوصل الباحثون إلى أن النساء بحاجة لاكتشاف مشكلة ارتفاع ضغط الدم بشكل مبكر أكثر، كما أنهن يحتجن أيضا إلى علاج فعال أكثر.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة كارلوس فيراريو إن المجتمع الطبي كان يظن أن ارتفاع ضغط الدم هو نفسه بالنسبة للجنسين، وقد اعتمد العلاج على هذه الفرضية.

وأشار الباحث إلى أن الدراسة الجديدة هي الأولى من نوعها التي تعتبر "الجنس" عنصرا في اختيار الدواء لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

وأشار الباحثون إلى أنه على الرغم من التراجع الكبير في أمراض القلب عند الرجال في العقود الثلاثة الأخيرة، إلا أن ذلك ليس صحيحا بالنسبة للنساء، بل على العكس، فهذه الأمراض هي السبب الرئيسي للوفاة بين النساء الأميركيات.

وظهر بين النساء والرجال الذين لديهم المستوى نفسه من ارتفاع ضغط الدم أن النساء أكثر عرضة لأمراض الشرايين بنسبة 30% إلى 40% مقارنة بالرجال.

كما تبين وجود اختلافات فيزيولوجية ملحوظة بجهاز القلب والشرايين عند النساء، بما في ذلك أنواع ومستويات الهرمونات التي تنظم ضغط الدم. وقال الباحثون إن هذه الاختلافات تؤثر في مدى حاجة الحالة إلى العلاج القوي.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

يعد ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الشائعة في وقتنا الحالي وأكثرها خطورة، إذ يتسلل كاللص إلى حياة الشخص تاركا عواقب صحية وخيمة تهدد الحياة، إذ إنه يتسبب في حدوث حالات وفاة أكثر من السرطان ذاته.

10/10/2013

أوصت غرفة الصيادلة الألمان الأشخاص الذين يتوجب عليهم قياس معدلات ضغط الدم بالقيام بذلك كل صباح على معدة فارغة، أي قبل تناول أي طعام أو أدوية أو مشروبات، وذلك للحصول على قياسات أدق.

12/11/2013

أوضحت مؤسسة القلب الألمانية أن قصور القلب قد ينجم عن ارتفاع ضغط الدم. فعلى سبيل المثال لا يرجع ما يعرف باسم “قصور القلب الانبساطي” إلى قصور في عملية ضخ الدم، وإنما إلى ارتفاع ضغط الدم الذي لم يتم علاجه.

2/12/2013

زعمت الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى ارتفاع ضغط الدم، أن الاستماع إلى سيمفونيات الموسيقار العالمي يوهان سباستيان باخ أو موسيقى “الهيفي ميتال”، يُمكن أن يسهم في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، مستندة إلى نتائج دراسة تم إجراؤها بالمستشفى الجامعي “مارين هوسبتال”.

9/12/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة