أطفال الحوامل اللواتي يرتفع لديهن فيتامين "د" عضلاتهم أقوى

وجدت دراسة بريطانية حديثة أن النساء اللواتي يتمتعن بمستويات عالية من فيتامين "د" أثناء الحمل، ينجبن أطفالا لديهم عضلات أقوى، كما أن الأطفال يكونون أقل عرضة للسقوط والإصابة بكسور لدى التقدم في السن.

وأجرى الدراسة باحثون في جامعة ساوثامبتون، وشملت سبعمائة أم وأطفالهن، ووجدوا أن الحوامل اللواتي يتمتعن بمستويات عالية من فيتامين "د" ينجبن أطفالا أقوى.

وتبين في الدراسة أنه كلما زادت مستويات فيتامين "د" أثناء الحمل في دم النساء كان أطفالهن أقوى في سن الرابعة من ناحية العضلات.

ويظن الباحثون أن هذا الفيتامين يؤثر في طريقة نمو الألياف العضلية داخل الرحم، مما يساعدها على العمل بشكل أفضل لاحقا أثناء حياة المولود.

وظهر أن الشباب الذين يتمتعون بعضلات أقوى يكونون أقل عرضة للسقوط والإصابة بكسور لدى التقدم في السن، كما لديهم حماية أكبر ضد داء السكري.

وقارن العلماء مستويات فيتامين "د" لدى الحوامل وقدرة الأطفال العضلية في سن الرابعة، ووجدوا أن زيادة القوة في هذا السن لها آثارها الإيجابية بعد عقود لاحقا عند بلوغ الأطفال سن الرشد. 

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

وجدت دراسة حديثة أن تناول مكملات فيتامين “د” يمكن أن تخفف أعراض داء كرون الهضمي، والتي تشمل التعب وتراجع قوة العضلات المرتبط بهذا المرض الالتهابي للأمعاء، مما قد يشكل خطوة في تحسين حياة المرضى.

توصلت دراسة أميركية إلى أن النساء المسنّات اللواتي يسعين لعلاج مناسب لآلام المفاصل، لم “يجدن الجواب” في تناول الكالسيوم مع فيتامين “د” كما يوصف في العادة، إذ لم يؤد تناول هذه المكملات إلى تحسن أعراض التهاب المفاصل أو تراجع حدة آلامه.

شدد الخبير الرياضي إنغو فروبوزه على ضرورة التعرض لأشعة الشمس بصورة يومية خلال فصل الشتاء، إذ تساعد هذه الأشعة على الوقاية من الإنفلونزا بفضل تقوية جهاز المناعة وتحفيز إفراز فيتامين “د” في الجلد.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة