المشروبات المحلاة بالسكر تعرّض طفلك للبدانة


حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من إفراط الأطفال في تناول عصائر الفواكه والمياه الغازية وغيرها من المشروبات المحلاة بالسكر، إذ يُعرضهم ذلك لخطر زيادة الوزن بشكل كبير.‬
‫       ‬
وأوضحت الرابطة الألمانية -التي تتخذ من مدينة كولونيا مقرا لها- سبب ذلك بالقول إن معدل الطاقة التي يتم الحصول عليها من هذه المشروبات يدوم فترة أقل من الطاقة التي يتم الحصول عليها من الأطعمة الصلبة، ومن ثمّ يشعر الطفل بعدها سريعا بالجوع.‬
‫       ‬
وأردفت الرابطة أن هذا الأمر يرجع إلى أسباب عدة، من بينها سرعة ارتفاع نسبة السكر بالدم وسرعة هبوطها مرة أخرى عند تناول هذه المشروبات، وبالتالي فهي لا تسد الشعور بالجوع لدى الطفل، بل تدفعه بعدها لاتهام نفس كميات الطعام التي يحتاجها الجسم، مما يؤدي إلى اكتسابه كميات أكبر من السعرات الحرارية وزيادة الوزن بالطبع.‬
‫       ‬
ولتجنب حدوث ذلك، شددت الرابطة الألمانية على ضرورة أن لا يزيد معدل تناول الأطفال والمراهقين من المشروبات المحلاة بالسكر وغيرها من الحلويات عن 10% فقط من كمية السعرات الحرارية التي يحتاجونها يوميا.‬
‫       ‬
وأوضحت الرابطة أن هذه الكمية ينبغي ألا تتجاوز 125 سعرا حراريا بالنسبة للأطفال بين 4 و6 أعوام، في حين تُقدر بـ195 سعرا حراريا على الأكثر بالنسبة للفتيات في مرحلة المراهقة و240 سعراً حراريا للفتيان في المرحلة نفسها.

ويحتوي كوب المشروب الغازي كـ"الليمونادة" بحجم 250 مليلترا مثلا على نحو 120 سعرا حراريا، أي ما يعادل كمية السعرات الحرارية الموجودة في نحو 10 مكعبات سكر.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قالت دراسة أميركية جديدة إن تناول الأرز ينتج عنه حمية منخفضة الدهون المشعبة وإنه صحي مقارنة بمن لا يتناولونه. وكشف دراسة أن متناوليه يستهلكون نسبة أقل من الدهون المشبعة والسكريات وكميات أكبر من 12 من الفيتامينات والمعادن الأساسية.

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى الربط بين نسبة استهلاك السكريات ونمو الجسم، مما يعني أن الأولاد الذي يستهلكون حلويات ومشروبات محلاة أكثر ينمون بسرعة أكبر من غيرهم. وقد أجريت في جامعة واشنطن عبر مراقبة 143 ولداً تتراوح أعمارهم بين 11 و15 عاما.

أكدت تجارب أجراها باحثون أتراك على20 امرأة بلغن سن اليأس أن بعض النساء قد يفقدن القدرة على تذوق السكريات عند بلوغهن ذلك السن، وذلك بسبب عجز باطن الفم على ذلك، ما يترتب عليه عواقب وخيمة كإصابة المرأة بالسكري نتيجة لجوئها إلى زيادة السكريات في أطعمتها.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة