الزنك للتغلب على نزلات البرد


يتسبب الطقس البارد والتقلبات الجوية عادة في إضعاف الجهاز المناعي للإنسان مما يؤدي لانتشار نزلات البرد خلال فصل الشتاء. وينبه العلماء إلى أهمية مادة الزنك لتقليل آثار نزلات البرد وكذلك للوقاية منها، خاصة للأطفال.

وخلص باحثون إلى أن تناول مادة الزنك من أكثر المواد التي تساعد في القضاء على نزلات البرد. وقيم باحثون من الهند نتائج 16 دراسة طبية عن أعراض وطرق علاج نزلات البرد، وخلصوا إلى أن من يسارع في تناول الزنك بمجرد ظهور أولى أعراض الإصابة، قد تخف لديه حدة الأعراض ويتعافى في وقت أقل.
 
أما بالنسبة للأطفال فقد أوضحت الدراسة -التي نشرتها وكالة "أو تي إس" الإخبارية- أن تناول الزنك بشكل وقائي يقلل من فرص إصابة الطفل بنزلات البرد بنسبة 36%.

وينصح الأطباء بتناول الأغذية الغنية بالزنك مثل اللحوم والدواجن واللبن والبيض والفواكه المجففة. وقدرت الجمعية الألمانية للتغذية حاجة النساء للزنك بنحو 7 مليغرامات يوميا، مقابل 10 مليغرامات للرجال.

المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

حذرت دراسة طبية من أن تناول أطعمة تحتوي على مستويات مرتفعة من الحديد، قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الحلق والمعدة. لكن تم رصد صلة عكسية بين الزنك وبين خطر السرطان، حيث يتقلص الخطر مع زيادة مستويات الزنك.

أظهرت دراسة جديدة أن بروتينات من إنتاج شركة سانغامو للعلوم الحيوية حفزت نمو أوعية دموية جديدة, مما ساعد على التئام الجروح في فئران حقنت بهذه البروتينات. وقالت الشركة إن ذلك يمهد لاستحداث بروتينات تعرف باسم أصابع الزنك يستعان بها في علاج من يعانون من انسداد الشرايين.

يقوم البروتين المسمى “أميلين” amylin” لدى مرضى النوع الثاني للسكري بتكوين كتل كثيفة تغلق الخلايا المنتجة للأنسولين، مفسدا السيطرة على سكر الدم، لكن لعنصر الزنك قدرة على منع الأميلين من ذلك.

توصل علماء بالتشيك إلى اكتشافٍ قد يمنع الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي لأغلب أنواع السرطانات خاصة منها تساقط الشعر واستئصال الثدي. وأساس الاكتشاف تحييد الخلايا السليمة وإبقاء جهاز المناعة في وضعه الطبيعي، والاستعاضة عن مادة البلاتين المستعملة بالعلاج الكيماوي بمادتي الزنك والحديد.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة