ارتفاع الحرارة البسيط أمر طبيعي بعد التطعيم


أكدت مجلة "الآباء" الألمانية أن إصابة الطفل بارتفاع بسيط في درجة الحرارة أو تهيج الجلد أو إسهال بعد تلقي التطعيم يعد أمرا طبيعيا مؤقتا، إذ تزول هذه الأعراض بعد فترة قصيرة ولذلك فهي لا تستدعي القلق.‬
‫       ‬
وأضافت المجلة أن هذه الأعراض تعد مؤشراً إيجابيا على أن المادة الفعّالة التي تلقاها الطفل حفزت جهاز المناعة لديه، مشيرة إلى أن هذه الأعراض غالبا ما تظهر على الطفل بعد تلقي التطعيم المشترك الذي يشتمل على أكثر من مادة فعّالة.‬
‫       ‬
وأردفت المجلة أن الكثير من الأطباء يؤكدون أن التطعيم المشترك أفضل بكثير بالنسبة للأطفال، لأنه يقلل من عدد مرات وخز الطفل من ناحية، ويحفز جهاز المناعة بشكل أقوى، مما يعزز من مفعول التطعيم من ناحية أخرى.
المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قال خبراء عالميون في مجال الصحة أمس الثلاثاء، إن التفاوت في الصحة بين الدول الغنية والفقيرة يمكن القضاء عليه في غضون جيل، وذلك عبر الاستثمار في الأبحاث والتطعيمات وأدوية مكافحة أمراض، مثل نقص المناعة المكتسب (الإيدز) والملاريا والسل.

أكدت الطبيبة الألمانية إليزابيث بوت أن التطعيم ضد الإنفلونزا فعال بصورة كبيرة في الوقاية من المرض، لافتة إلى أنه ينبغي تلقيه خلال فصل الخريف، وذلك حتى يحقق تأثيره بشكل مثالي.

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من أن المكورات السحائية “ب” تعد من أهم مسببات الإصابة بالتهاب السحايا المصحوب بعواقب وخيمة كالإصابة بتسمم الدم مثلا، والذي يؤدي -في أسوأ الحالات- إلى بتر الطرف المصاب.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة