دراسة تشكك في فائدة المشروبات الخالية من السكر

أظهرت دراسة نشرت نتائجها أمس الأول الخميس أن ذوي الوزن الزائد من الأميركيين -الذين يتناولون مشروبات خالية من السكر- يأكلون على ما يبدو كميات من الطعام أكبر من أولئك الذين يفضلون المشروبات السكرية, مما يثير شكوكا بشأن دور المشروبات منخفضة السعرات الحرارية في مساعدة الناس على خسارة الوزن.

وحلل باحثون بجامعة جونز هوبكنز بيانات مسح أميركي أجري على 24 ألف شخص على مدار عشر سنوات, فوجدوا أن من يعانون زيادة الوزن أو السمنة عموما يتناولون الكمية نفسها من السعرات الحرارية يوميا بصرف النظر عما يشربون, غير أن من يختارون مشروبات منخفضة السعرات يحصلون على سعرات أكثر من الطعام.

أظهرت الدراسة -التي نشرت نتائجها في دورة أميركان جورنال أوف بابلك هيلث- أن زائدي الوزن الذين تناولوا مشروبات منخفضة السعرات الحرارية أكلوا طعاما فيه 1965 سعرا حراريا يوميا, مقارنة بـ1874 سعرا حراريا لمن شربوا مشروبات عادية.

وقال الباحثون إن من يعانون السمنة وفضلوا مشروبات منخفضة السعرات أكلوا طعاما فيه 2058 سعرا حراريا يوميا, مقابل 1879 سعرا لنظرائهم الذين تناولوا مشروبات عادية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

كشف باحثون بجامعة فيرمونت الأميركية أن المراهقين الذين كانوا يشربون علبتين فقط من المشروبات الغازية في الأسبوع يكونون أكثر عداونية تجاه أصدقائهم.

يسعى رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ لفرض قانون يمنع بيع المشروبات الغازية ذات الأحجام الكبيرة لأسباب صحية، غير أن هذا القانون يواجه معارضة شديدة من شركات تصنيع المشروبات الغازية وقطاع غير يسير من المستهلكين.

قد تبدو المشروبات الغازية لذيذة ومنعشة خاصة في يوم صيفي حار، ولكن محتواها وتركيبها يشير إلى وجود مخاطر صحية تشمل الأسنان والعظام والبدانة، مما يجب أن يدفعك للتفكير مرتين قبل تناولها.

توصل باحثون من ألمانيا إلى أن تقليل الإنسان لما يتناوله من المشروبات الغازية واللحوم والخبز الأبيض يجعله أقل عرضة للإصابة بالسكري. وتحتاج نتائج الدراسة إلى مزيد من التقصي، إذ يقول العلماء إن أهم عوامل الإصابة بالسكري هي الوراثة والبدانة وقلة النشاط الجسدي.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة