الصحة العالمية: بيشاور مصدر لفيروس شلل الأطفال

قالت منظمة الصحة العالمية، إن مدينة بيشاور الواقعة في شمال غرب باكستان تعد أكبر مصدر للفيروس المسبب لوباء شلل الأطفال في العالم.

وذكرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة -في بيان لها- أن ما يزيد على نسبة 90% من حالات شلل الأطفال الحالية في باكستان ترتبط بتلك المدينة.

وأضافت: وفقا لأحدث نتائج التسلسل الجيني الصادرة عن المعمل المرجعي الإقليمي لفيروس شلل الأطفال، فإن 83 حالة إصابة بمرض شلل الأطفال من أصل 91 بالبلاد خلال العام الماضي مرتبطة جينيا بانتشار الفيروس بنشاط في بيشاور.

وأوضحت المنظمة أن 12 حالة من إجمالي 13، وردت بها تقارير خلال العام الماضي في أفغانستان المجاورة، ترتبط أيضا ببيشاور.

وتُعد باكستان من بين ثلاث دول إلى جانب نيجيريا وأفغانستان حيث يستوطن المرض.

ونوهت منظمة الصحة أيضا بأن الوضع الأمني في البلاد أثر بشكل خطير على الحملة ضد مرض شلل الأطفال.

وشددت على ضرورة تحسين الحالة القائمة لجهود القضاء على شلل الأطفال في بيشاور من جانب الحكومة الإقليمية من أجل منع  انتقال الفيروس.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

تناقش الكاتبة صعوبات حملة مكافحة شلل الأطفال في باكستان، وهي إذ تعترف بالنجاحات التي تم تحقيقها، تحذر من عواقب وخيمة إذا لم تستمر الإجراءات الصارمة. وتشمل هذه المخاطر انتشار شلل الأطفال كوباء في الدول المجاورة.

قالت منظمة الصحة العالمية إن شلل الأطفال -الذي أقعد ما لا يقل عن 13 طفلا سوريا عن الحركة- تأكد أن سببه سلالة منشأها باكستان وأنها تنتشر في أنحاء الشرق الأوسط. وكانت هذه السلالة قد عثر عليها أيضا في مصر وإسرائيل والأراضي الفلسطينية.

أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط، وذلك بعد التأكد من وجود سبع عشرة حالة من حالات شلل الأطفال في سوريا، كما توقعت انتشار المرض في جميع أنحاء المنطقة.

شلل الأطفال هو أحد الأمراض الفيروسية المعدية التي تهاجم الخلايا العصبية بالنخاع الشوكي ويمكن أن تؤدي إلى الشلل وحتى الموت. وتنتشر أكثر الإصابات بهذا المرض في صفوف الأطفال، ونادرا ما يتأثر به البالغون.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة