على المكتب.. لا تجلس بزاوية 90 درجة

حذر اختصاصي جراحة العظام راينهارد شنايدرهان موظفي العمل المكتبي من أن الجلوس في وضعية قائمة تماما أثناء العمل على المكتب يمكن أن يؤدي إلى إصابتهم بآلام في الظهر، وذلك لأن هذه الوضعية تتسبب في تعرض الفقرات القطنية لتحميل شديد وتؤدي أيضا إلى إصابة العضلات بالتشنج.

وأوصى شنايدرهان، وهو رئيس الجمعية الألمانية لعلاج أمراض العمود الفقري بمدينة ميونيخ، موظفي العمل المكتبي بأن من الأفضل أن يجلسوا بشكل أكثر استرخاء، بحيث يتخذ الظهر وضعية مائلة قليلا إلى الخلف، مشددا على ضرورة أن يكوّن الفخذ والساق في هذا الوقت في زاوية تقدر بـ135 درجة.

كما ينصح الطبيب بتغيير وضعية الجلوس بصورة متكررة، إذ يعمل هذا على تنشيط الجهاز الحركي والعضلات والأوتار، ويحدّ من خطر الإصابة بظواهر التآكل.

وأشار الأخصائي إلى أنه عادة ما يميل الأشخاص الذين يعملون لفترات طويلة أمام الحاسوب إلى اتخاذ وضعية الجسم المائلة إلى الأمام، التي تعد هي الأخرى وضعية خاطئة.

وشدد شنايدرهان على ضرورة أن يقوم هؤلاء الأشخاص بتدوير أكتافهم بصورة متكررة أو بضغط ذقنهم إلى الخلف باتجاه الفقرات العنقية وهم جالسون في وضعية قائمة، ثم يرخوا عضلاتهم بعد مرور ثانية إلى ثانيتين من القيام بذلك، على أن يتم تكرار هذه الخطوات كاملة من ثلاث إلى أربع مرات.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

تعد آلام الظهر من أكثر المتاعب الشائعة في وقتنا الحالي، بسبب أسلوب الحياة السائد في العصر الحديث، والذي تطول خلاله فترات الجلوس، ويتراجع فيه معدل ممارسة الرياضة، ويزداد فيه الضغط العصبي.

وجدت دراسة أميركية حديثة أن الأشخاص الذين تستغرق رحلة ذهابهم إلى أعمالهم أكثر من ثلاث ساعات يوميا يشعرون بالقلق في معظم أوقات اليوم، كما أن آلام الرقبة والظهر لديهم أكثر، وممارسة الرياضة أقل.

أكدت الرابطة الألمانية لهيئات التأمين ضد الحوادث أنه يمكن الحد من آلام الظهر عبر تغيير أسلوب الحياة بالإكثار من ممارسة الأنشطة الحركية والحد من التعرض للضغط العصبي، وذلك ضمن برنامج حياة صحي.

حذرت الهيئة الألمانية لمراقبة الجودة موظفي العمل المكتبي من الجلوس لساعات طويلة، إذ يتسبب ذلك في إصابتهم بمتاعب في الظهر قد تصل إلى حد الإصابة بالانزلاق الغضروفي. وللوقاية من ذلك تنصحهم بتجنب الجلوس في وضعيات ثابتة لفترة طويلة، وبممارسة الرياضة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة